روسيا تقصف مواقع في سوريا، ورفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة، وحملة مغربية لمقاطعة السويد

مصدر الصورة BBC World Service

العديد من القضايا السياسية والاجتماعية شغلت الرأي العام العربي على مواقع التواصل الاجتماعي، أبرزها العمليات العسكرية التي تقوم بها روسيا حاليا في سوريا، ورفع العلم الفلسطيني في مقر الأمم المتحدة لأول مرة في تاريخها، وحملة في المغرب لمقاطعة السويد.

روسيا تحارب في سوريا

مصدر الصورة AP

أثار إعلان روسيا دخول الحرب رسميا في سوريا وتنفيذ ضربات جوية، ضد ما وصفتها بإنها مواقع تابعة لمتشددين وتنظيم الدولة الإسلامية في حمص، اهتماما بالغا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط.

وكان البرلمان الروسي قد وافق بالإجماع على قرار يسمح للرئيس فلاديمير بوتين بإرسال قوات روسية إلى سوريا.

ودشن المستخدمون هاشتاغ #روسيا_تقصف_سوريا، للتعبير عن ارائهم في التدخل العسكري الروسي في سوريا، وسجل انتشارا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي إذ ظهر في أكثر من 60 ألف تغريدة.

وأعرب غالبية المستخدمين عن رفضهم للتدخل الروسي وانتقدوا موقف فلاديمير بوتين مما يجري في سوريا، وشككوا في أنه سيقوم بقصف التنظيمات المتطرفة بالفعل، وسيضرب المدن التي ترفض بقاء النظام.

وانتقد آخرون موقف الحكومات العربية من التدخل الروسي وعدم الاعتراض عليه، حتى من خلال التصريحات.

بينما رأى البعض أن ما يجري حربا باردة جديدة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية لكن هذه المرة في منطقة الشرق الأوسط وعلى أرض سوريا.

رسوم كارتونية تحارب "داعش"

وننتقل إلى جهود مكافحة التطرف وفكر تنظيم الدولة الإسلامية المعروف في المنطقة بإسم داعش، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ورجع على الساحة هاشتاغ #أكاذيب_داعش_تفضح.

وعبر الهاشتاغ، نُشرت رسوم كاريكاتيرية تهدف إلى "توعية الشباب وصغار السن" و"تحذيرهم من أخطار داعش"، وفقا للمركز الإماراتي الذي قام بنشر الرسوم.

ونعرض عليكم احد الرسومات التي نشرت عبر تويتر.

مصدر الصورة .

رفع العلم الفلسطيني

استحوذ رفع العلم الفلسطيني في ساحة الأمم المتحدة بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، على اهتمام غالبية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي خاصة في السعودية.

وتداول المستخدمون السعوديون على نطاق واسع كلمة (علم فلسطين) وظهرت في 74 ألف تغريدة، بالإضافة إلى هاشتاغي #رفع_علم_فلسطين و#يوم_العلم_الفلسطيني.

مصدر الصورة Sysomos Maps

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد رفع علم فلسطين أمام مقر الأمم المتحدة بحضور عدد من مسؤولي دول العالم والأمين بان كي مون، وأعلن أن يوم 30 سبتمبر/أيلول سيكون يوم العلم الفلسطيني.

المغرب ومقاطعة السويد

وفي المغرب نشطت حملة لمقاطعة منتجات السويد وقطع كافة العلاقات معها، وذلك بسبب تأييد السويد استقلال منطقة الصحراء الغربية.

وقررت الحكومة المغربية إرسال وفد سياسي على وجه السرعة إلى السويد، لإقناع حكومتها التراجع عن اتخاذ قرار بالاعتراف بما يسمى "الجمهورية العربية الصحراوية"، وذلك بعد اجتماع عاجل ترأسه رئيس الحكومة عبدالإله بنكيران، بحضور زعماء 9 أحزاب مغربية.

وربط العديد من المغردين بين موقف السويد المتعلق بقضية الصحراء الغربية، التي تعتبرها المغرب جزءا منها، وبين قرار الحكومة المغربية تجميد مشروع الشركة السويدية "إيكيا" التي كانت تعتزم فتح أبوابها في المغرب مؤخرا.

ونفى آخرون الأنباء التي تحدثت عن اعتزام السويد الاعتراف بدولة "غير موجودة" أصلا.

المزيد حول هذه القصة