مطالبة بالكشف عن مصير "مختفين في البحرين"، ومغردون يناقشون "العنف ضد المرأة"

مصدر الصورة BBC World Service

قضايا مختلفة شغلت اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الدول العربية، بدءاً من مطالبة في البحرين بالكشف عن مصير المعتقلين السياسيين، والمختفين قسرا، وتباين في آراء المغردين المصريين حول الانتخابات البرلمانية. كما ناقش مغردون " ضرب الزوج لزوجته".

الانتخابات البرلمانية المصرية

مازال سير العملية الانتخابية البرلمانية في مصر يطغى على تعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد.

Image caption شهدت الانتخابات مشاركة نسائية لافتة فى الاقتراع في مقابل تراجع في المشاركة في الفئات العمرية ما بين 18 و 35 عاما.

وعكست تعليقات المغردين تباينا في الآراء، بين من حاول تشجيع المواطنين على النزول والمشاركة في العملية الانتخابية، ومنتقد للعملية برمتها.

وعاود هاشتاغ #محدش_راح، و هاشتاغ #برضو_محدش_راح الظهور مرة أخرى، في إشارة إلى ما وصف بإقبال ضعيف في الجولة الثانية.

مصدر الصورة twitter

وغلب الطابع الفكاهي الساخر على تعليقات المغردين عبر هاشتاغا "محدش راح" و "برضو محدش راح" اللذين ظهرا في أكثر من 37 ألف تغريدة.

مصدر الصورة twitter

وعلى صعيد آخر، نشر مغردون صورا تظهر توجه الناخبين نحو مراكز الاقتراع، وتشجع الشباب على "الانتخاب من أجل المساهمة في بناء مؤسسات الوطن".

مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter

كما انتشرت حملة بعنوان "صور لجنتك وافضح الإعلام" عبر موقع تويتر، تحث المستخدمين على تصوير لجانهم الانتخابية ونشر الصور بهدف تفنيد ما تتناقله بعض وسائل الإعلام حول ضعف الإقبال على التصويت، وفقا للمشتركين في الحملة.

مصدر الصورة twitter

كما أولى مغردون اهتماما بالغا بسير العملية الانتخابية في سيناء التي تشهد مواجهات مسلحة بين قوات الجيش ومتشددين مسلحين.

مصدر الصورة twitter

وحسب متابعين، فإن اليوم الأول من المرحلة الثانية والأخيرة من الانتخابات البرلمانية المصرية شهد إقبالا أفضل نسبيا من المرحلة الأولى، لكنه ما زال ضعيفا.

اكشفوا مصيرهم

أطلق نشطاء بحرينيون حملة بعنوان "اكشفوا مصيرهم" تطالب بالكشف عن مصير المعتقلين السياسيين، والمختفين قسرا داخل البحرين، وفقا للقائمين على الحملة.

مصدر الصورة twitter

وتداول المغردون صورا قيل إنها لشباب اختفوا بشكل قسري،وهو ما يتنافى مع حقوق الإنسان المناهضة للاختفاء القسري. وناشدوا السلطات البحرينية بالكشف عن مصير هم أو إتاحة الفرصة لهم للاتصال بذويهم .

مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter

ووصل عدد التغريدات عبر هاشتاغ "اكشفوا مصيرهم" إلى قرابة 3 ألاف تغريدة خلال 24 ساعة الماضية.

#نعم_لضرب_الزوجة

أعاد هاشتاغ #نعم_لضرب_الزوجة النقاش حول قضية العنف ضد المرأة، والعنف الأسري في المجمعات العربية بين سندان الثقافة السائدة ومطرقة القوانين.

مصدر الصورة Thinkstock

ورغم أن بعض المغردين تناول الهاشتاغ بشكل ساخر إلا أن أغلبهم تفاعلوا معه بجدية لينوه بعضهم بأن عصر "الرجعية" ولى ومضى.

وتوالت التغريدات المنددة بالهشتاغ واصفة إياه بـ " تعد على كرامة المرأة " ليظهر الهاشتاغ في أكثر من 60 ألف تغريدة.

مصدر الصورة sysomos

كما جدد مغردون رفضهم استعمال العنف مشددين على أن الضرب يسبب الإهانة المعنوية قبل الجسدية وأن العنف ضد الزوجة من شأنه أن يؤثر سلبا على الحياة الزوجية وسلوك الأطفال.

مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter

من جهة أخرى، رأى مغردون أن الهاشتاغ يعكس حالة اللاوعي المنشرة في بعض المجتمعات العربية و"السلطة الرجولية" الأمر الذي استنكره آخرون ممن رأوا أن العادات المنتشرة في المجتمعات العربية بريئة من ذلك وأنها تدين العنف بكافة أشكاله.

مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter

واستند آخرون بآيات قرآنية تنبذ العنف ضد المرأة وأشاروا إلى أن المرأة جزءا مكملا للرجل.

مصدر الصورة twitter
مصدر الصورة twitter

في المقابل، لم يخف البعض الآخر تأييده لفكرة الضرب للضرورة.

مصدر الصورة twitter

المزيد حول هذه القصة