حصار مضايا وداعشي "يعدم أمه في الرّقة"

مصدر الصورة BBC World Service

تنوعت القضايا التي نالت اهتمام المغردين في العالم العربي، وكانت في معظمها قضايا سياسية وانسانية، أبرزها الأزمة والحصار على بلدة مضايا السورية، ونبأ يفيد بقيام شاب ينتمي لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بإعدام والدته بمدينة الرقة السورية.

#مضايا

مصدر الصورة Reuters

استمر مستخدمو تويتر بالتعليق على الأزمة الانسانية والحصار على بلدة مضايا السورية وكان تركيز العديد على الجهود الدولية لإدخال المساعدات الإنسانية والمواد الغذائية الى البلدة.

وتلقت مضايا مساعدات إنسانية في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، ولكنها تعرضت لحصار منذ ذلك الوقت، ومنع وصول المساعدات إليها، حسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وحظي هاشتاغ #مضايا بتفاعل كبير بين المستخدمين في عدد من الدول العربية كالبحرين والإمارات والأردن ليستخدم في أكثر من 120 ألف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

مصدر الصورة Twitter

وقالت الأمم المتحدة إنها تأمل في بدء إيصال المعونات، الاثنين، إلى بلدة مضايا والمناطق المحاصرة الأخرى التي أفادت تقارير بحدوث وفيات فيها جراء الجوع وسوء التغذية.

مصدر الصورة Twitter

ودشن المغردون هاشتاغات أخرى للتعليق على التطورات كهاشتاغ #حصار_مضايا الذي ظهر في أكثر من 67 ألف تغريدة منذ بدأ الأزمة.

ونشر مستخدمو تويتر صورا من داخل البلدة تظهر هول مأساة سكّانها، وأثر المجاعة على الأطفال والشيوخ والنساء. وأثارت هذه الصور موجة من الاستنكارات الواسعة داخل سوريا وخارجها ودشن نشطاء هاشتاغ #مضايا_تموت_جوعا للمطالبة بفّك الحصار عن البلدة ولفت أنظار العالم لهذه القضية.

#داعشي_يقتل_والدته_بتهمه_الرده

مصدر الصورة AFP
Image caption تعتبر مدينة الرّقة السورية بمثابة عاصمة لتنظيم الدولة الإسلامية

وننتقل الى قضية أخرى، إذ تداول مغردون هاشتاغ بعنوان #داعشي_يقتل_والدته_بتهمه_الرده تعليقا على نبأ أفاد بأن شاب ينتمي لتنظيم الدولة الإسلامية أقدم على إعدام والدته، على خلفية اتهامها بـ "الردة" عن الإسلام لأنها دعته إلى ترك التنظيم في مدينة الرقة السورية.

ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان أن الشاب، والذي يبلغ من العمر 20 عاماً، قام قبل أيام بإبلاغ التنظيم عن والدته؛ "لأنها حرّضته على ترك تنظيم الدولة الإسلامية والهروب معاً خارج الرقة، وحذرته من أن التحالف الدولي سيقتل جميع عناصر التنظيم".

مصدر الصورة Twitter

وظهر الهاشتاغ في أكثر من 10 آلاف تغريدة كان أغلبها في السعودية والبحرين. وانتقد وندد غالبية المغردين بعملية القتل وطالبوا بمحاسبة الشاب.

المزيد حول هذه القصة