"مسيرة فردية" إلى التحرير، ولبنانيون يغردون: "ما تسألني عن ديني"

مصدر الصورة BBC World Service

قضايا عدة استولت على اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية، أهمها ناشطة مصرية تخرج في مسيرة فردية تمر بميدان التحرير في ذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير/ كانون الثاني، وهاشتاغ انتشر في لبنان بعنوان #ما_تسالني_عن_ديني بالإضافة إلى مقطع فيديو انتشر يظهر "اعتداء" على المدير الفني لنادي الزمالك المصري أحمد حسام "ميدو".

"مسيرة فردية" إلى ميدان التحرير

يستمر اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بالذكرى الخامسة للانتفاضة الشعبية التي أطاحت بنظام الرئيس الشابق محمد حسني مبارك، لكن هذه المرة كان التركيز على تحد قامت به ناشطة سياسية معروفة هي سناء سيف، شقيقة الناشط والمدون علاء عبد الفتاح المحبوس بتهم عدة منها خرق قانون التظاهر.

ونظمت سناء مسيرة فردية مرت خلالها بميدان التحرير، مهد ثورة يناير/ كانون الثاني مرتدية قميصا كُتب عليه من الخلف "لساها ثورة يناير"، وهي عبارة بالعامية المصرية تفيد أن "ثورة يناير مستمرة".

وتناولت المواقع الإخبارية قبل مواقع التواصل الاجتماعي خبر مسيرة سناء ونزولها إلى الميدان نظرا لأهميته، إذ انتشرت خلال الأسابيع القليلة الماضية تحذيرات في جميع وسائل الإعلام المصرية من التظاهر أو النزول إلى ميدان التحرير، وشنت قوات الأمن المصرية حملة اعتقالات تضمنت القبض على عدد من الشباب.

مصدر الصورة Facebook

وكانت أغلب الصور التي التقطت لسناء أثناء مسيرتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وهي الصور التي نالت الإعجاب من آلاف المستخدمين علاوة على إعادة نشرها مئات المرات على الموقع.

#ما_تسالني_عن_ديني

في لبنان، انتشر هاشتاغ بعنوان #ما_تسالني_عن_ديني، يدعو الناس إلى رفض الطائفية، ومعاملة الجميع بالتساوي بدون الاكتراث بدياناتهم.

وعبر الهاشتاغ تقول المستخدمة فيفي بيومي: "مسلم سني شيعي درزي مسيحي سأظل ارى الناس بأخلاقهم ليس بمذهبهم فمذهبهم بينهم وبين ربهم".

ووافقتها الرأي المستخدمة ليليان بتغريدتها: "دعنا ننتمي إلى الإنسانية ودع الدين لله".

ويبدو أن من وراء إطلاق الهاشتاغ هو حساب بعنوان "القوى الإفتراضية" نُشرت تغريدته أمس الاثنين.

مصدر الصورة Twitter

"اعتداء" على مدرب الزمالك

مصدر الصورة Youtube

في موقع يوتيوب للفيديوهات في مصر، تصدر قائمة أكثر الفيديوهات انتشارا فيديو جاء بعنوان " ضابط شرطة يضرب ميدو وعلى جبر في بتروسبورت".

ويظهر المقطع المدير الفني لنادي الزمالك المصري لكرة القدم أحمد حسام الشهير بـ"ميدو" وسط زحام شديد وعدد كبير من الأشخاص يتدافعون بقوة.

مصدر الصورة Youtube

ويبدو أن حسام كان يحاول مغادرة المنطقة الفنية متجها إلى غرفة تبديل الملابس عقب انتهاء مباراة الزمالك أمام نادي سموحة السكندري في استاد بتروسبوت، لكن تدافعا وتشابكا بالأيدي بين بعض الأشخاص حال دون وصوله هو ومن يرافقونه من أعضاء الجهاز الفني للزمالك.

وحظى الفيديو بـ340 ألف مشاهدة خلال 48 ساعة من نشره على الموقع.

المزيد حول هذه القصة