"ادعم نقابة الأطباء" في مصر، وسعوديون يناقشون أسباب الاعتداء على المعلمين

مصدر الصورة BBC World Service

مواضيع مختلفة شدت اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي العرب، إذ أطلق مغردون مصريون حملة تضامنية مع نقابة الأطباء، بينما استأثرت ظاهرة الاعتداء على المعلمين على تعليقات المغردين السعوديين، وانقسام حول الاحتفال بعيد الحب، وتخوف لبناني من انتشار فيروس "H1N1".

"ادعم نقابة الأطباء" في مصر

احتل هاشتاغ #ادعم_نقابة_الأطباء مركزا متقدما في قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا على تويتر في مصر، وذلك بالتزامن مع انعقاد الجمعية العمومية الطارئة لنقابة الأطباء الجمعة 12 فبراير/شباط.

مصدر الصورة AP

وكان نحو عشرة آلاف طبيب مصري في الجمعية العمومية الطارئة لنقابة أطباء مصر، قد شاركوا في الاجتماع لمناقشة اعتداءات تعرض لها أطباء مؤخرا من قبل أمناء شرطة.

مصدر الصورة sysomos
Image caption فاق عدد التغريدات لهاشتاغ #ادعم_نقابة_الاطباء العشرين ألف تغريدة.

وأعلن مغردون ونشطاء سياسيون على تويتر تضامنهم مع الأطباء وحذروا من " انفجار سياسي جديد" جراء ما وصفوه بالقمع الذي تمارسه السلطات. وغرد أيمن الصياد قائلا: " وإلى الذين يريدون الحفاظ على الدولة، لم يقرأوا ابن خلدون يقول في مقدمته إن «الظلم مؤذنٌ بخراب العمران»؟!

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وصف عدد من النشطاء المصريين اجتماع نقابة الأطباء بـ"التاريخي وغير المسبوق" واعتبروه دليلا على استمرار ثورة 25 يناير. كما دعوا كل النقابات العمالية في مصر بالسير على نهجها.

مصدر الصورة Twitter

على صعيد آخر، وصف مغردون آخرون هذه التحركات بالعبثية وبمحاولة لنشر الفوضى في البلاد.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

#الاعتداء_على_المعلم

أطلق مغردون سعوديون هاشتاغ بعنوان " #الاعتداء_على_المعلم" ، بعد انتشار خبر اعتداء ولي أمر طالب في منطقة الجبيل على معلم بالضرب.

وبحسب وسائل إعلام سعودية فإن ولي الأمر حضر إلى المدرسة وباغت المعلم بعدة ضربات بواسطة العقال متهما إياه بتبويخ ابنه والتسبب في انتكاس حالته خاصة وأنه كان يعاني من التأتأة فيما نفى المدرس التهم الموجهة إليه.

مصدر الصورة Twitter

وأعادت الحادثة النقاش حول ظاهرة العنف على المعلمين، إذ أجمع المشاركون في الهاشتاغ على ضرورة تشديد العقوبات، ضد كل من يقوم بالاعتداء على المعلم أو المؤسسات التربوية، مشيرين إلى ازدياد حالات الاعتداء على المعلمين، في الآونة الأخيرة.

مصدر الصورة Twitter

ووصف مغردون الحوادث التي تطال المدرسين بالخطيرة وأسهبوا في تعدد أسباب الكامنة وراء تفشي ظاهرة الاعتداء على الإطارات التربوية. فنهم من أرجعها إلى انحدار القيم، وغياب الوعي بأهمية دور المعلم، فيما عزاها آخرون إلى غياب القوانين الرادعة.

مصدر الصورة Twitter

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

في المقابل، وجه مغردون انتقادات لاذعة للمؤسسة التربوية وقواعد تأديب التلاميذ، وطالبوا وزارة التربية بتنظيم دورات تدريبية للمعلمين.

مصدر الصورة Twitter

عيد الحب.. ما بين الرفض والقبول

ومع اقتراب عيد الحب، انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي بين الرفض والقبول لهذه المناسبة.

مصدر الصورة Getty

وقد ازدان موقعا فيسبوك وانستغرام بالعروض التجارية للهدايا وصور لتحضيرات استقبال عيد الحب، بينما ضج موقع تويتر بعشرات هاشتاغات من قبيل #وضعي_في_عيد_الحب، #بعيد_الحب، #عيد_الحب التي دون من خلالها مغردون آرائهم حول هذا العيد.

مصدر الصورة spredfast

ويرى مغردون أن الاحتفال بعيد الحب لم يعد مقتصرا على العشاق، بل إن الأصدقاء والإخوان والأبناء كسروا احتكار هذه المناسبة على العشاق، وأصبحوا يتبادلون الهدايا بهدف كسر الرتابة وتعزير الروابط الأسرية.

مصدر الصورة Twitter

وغلب الطابع الفكاهي على تعليقات المغردين عبر هاشتاغ #الفلانتين_هتقضيه_ازاي ، إذ حاول الكثير إيجاد حيل للتهرب من شراء هدية جديدة.

مصدر الصورة Twitter

وأكد آخرون أن نظرة المجتمعات العربية لعيد الحب اختلفت في السنين الأخيرة، إذ أصبحت كغيرها من المناسبات.

في المقابل، انتقدت مجموعة أخرى من المغردين احتفال البعض بعيد الحب، واعتبروه بدعة وتقليدا أعمى للغرب فيما رفض آخرون فكرة ربط عيد الحب بيوم محدد إذ رأوا في مثل هذه الأعياد أمورا تجارية من أجل الربح المادي فقط.

مصدر الصورة Twitter

تخوف لبناني من انتشار فيروس "H1N1"

أثار تصريح وزير الصحة اللبناني وائل أبو فاعور، حول ضرورة تخفيف التقبيل "إلا في حالات الضرورة"، وذلك كتدبير للحيولة دون انتقال فيروس أنفلونزا الخنازير، موجة من السخرية في أوساط المغردين اللبنانيين.

مصدر الصورة

وعبر هاشتاغ "#خففو_تبويس" وعبارة "انفلونزا الخنازير"، حذر المغردون من خطورة الموضوع وأعادوا سبب ظهور الفيروس في لبنان لـتراكم النفايات. كما نشر ناشطون نصائح وقائية لتجنب المرض.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

يذكر أن وزارة الصحة اللبنانية سجلت 4 حالات وفاة بـفيروس أنفلونزا الخنازير منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.