تفجير "لاهور"، واستعادة "تدمر"، و"الحب عبر السوشيال ميديا"

مصدر الصورة BBC World Service

نعرض عليكم أهم القضايا التي تناولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي على مدار اليوم الماضي.

"تفجير لاهور"

مصدر الصورة Getty
Image caption الكثير من الضحايا كانوا من الأطفال والنساء

نبدأ تقريرنا اليوم بالاهتمام العالمي بتفجير باكستان مساء الأحد، والذي راح ضحيته سبعون شخصا على الأقل.

ومنذ وقوع التفجير الذي استهدف متنزها ممتلئ بالعائلات في مدينة لاهور، شرقي باكستان، ظهر اسم باكستان بالانجليزية في أكثر من مليون تغريدة، بينما ظهر اسم البلد بالعربية في أقل من عشرة آلاف تغريدة خلال نفس الفترة الزمنية.

وانتشر ايضا هاشتاغ #LahoreBlast أو "تفجير لاهور" ليظهر في أكثر من ربع مليون تغريدة، استخدمه المغردون ليعلنوا عن استيائهم مما حدث وتضامنهم مع ضحايا التفجير، العديد منهم من المشاهير والشخصيات المعروفة في الهند وباكستان.

ويظهر الرسم التحليلي التالي أكثر البلدان استخداما لهاشتاغ #LahoreBlast.

مصدر الصورة Sysomos Maps

ونددت التغريدات باستهداف المدنيين وخاصة الاطفال والنساء الذين خرجوا للاحتفال بعيد القيامة المسيحي.

استعادة "تدمر"

وننتقل إلى الاهتمام العربي، وخاصة اللبناني، بالأنباء التي تناولت استعادة قوات الجيش السوري المدعومة بغطاء جوي روسي مدينة تدمر الأثرية من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

ونجد هاشتاغ #تدمر من أكثر الهاشتاغات انتشارا في لبنان صباح الاثنين. وورد عليه أكثر من أربعين ألف تغريدة على مدار اليوم الماضي.

ونعرض عليكم أكثر البلدان استخداما للهاشتاغ عبر الرسم التحليلي التالي.

مصدر الصورة Sysomos Maps

#الحب_ع_السوشيال_ميديا

وفي مصر، ناقش المستخدمون العلاقات العاطفية التي تلعب فيها مواقع التواصل الاجتماعي دورا عبر هاشتاغ #الحب_ع_السوشيال_ميديا

وظهر الهاشتاغ في قرابة أربعة آلاف تغريدة على مدار الساعات الأربع وعشرين الماضية.

وغرد المستخدم "mo" معلقا على الموضوع بقوله: "الحب على السوشيال ميديا خيال صعب تحقيقه، يعني هتلاقي وسط 100 حالة واحد أو اثنين فقط تنجح".

بينما غرد د.عبد الله السلمان، وهو مستشار نفسي وأسري وفقا لما كتبه على حسابه، معلقا على الموضوع وقال: "هو خداعٌ في خداع وتلاعبٌ بالمشاعر".

مصدر الصورة Twitter

وتناول العديد من المستخدمين الموضوع بسخرية، وتقول ميما عبر حسابها على تويتر: "الحب على السوشيال ميديا أوله لايك وأخره بلوك".

"انهيار غادة إبراهيم" على الهواء

مصدر الصورة Youtube

ومازلنا في مصر، حيث نجد أكثر الفيديوهات انتشارا على موقع يوتيوب مقطع بعنوان "لحظة انهيار غادة إبراهيم وسقوطها على الأرض"، في إشارة إلى الفنانة المصرية التي كانت تحاكم بتهمة إدارة شقة لأغراض منافية للآداب، وفقا لما نقلته صحف مصرية. وكانت المحكمة قد اقرت ببراءة غادة من التهم.

ويظهر المقطع الفنانة التي استضافها الإعلامي سعيد حساسين على برنامج بإحدى الفضائيات المصرية وهي يُغمى عليها اثناء المقابلة.

ووفقا لصحيفة مصرية تناولت الموضوع، فإن الإعلامي الذي استضاف الفنانة قال إنها اصيبت بأزمة قلبية مفاجئة اثناء استضافتها على الهواء.

وحصد الفيديو أكثر من 700 ألف مشاهدة منذ نشره منذ بضعة أيام.

المزيد حول هذه القصة