"ليستر" يقترب من الفوز بالدوري الانجليزي، و"الحضن: حب، ولا قلة آدب؟"

مصدر الصورة BBC World Service

نعرض عليكم أكثر الموضوعات والقضايا تداولا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

"ليستر" يقترب من الفوز بالدوري الانجليزي

مصدر الصورة Getty

نبدأ تقريرنا اليوم بالاهتمام العربي عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمباريات الدوري الانجليزي الممتاز أمس، والتي تضمنت مباراتين مهمتين بين توتنهام ومانشستر يونايتد، وليستر سيتي وسندرلاند.

وتمكن نادي ليستر، وهو متصدر الدوري الانجليزي حاليا، من الفوز على سندرلاند بهدفين مقابل لا شيء، ليعزز من صدارته، بينما قلص نادي توتنهام، الذي يحتل المركز الثاني حاليا في الدوري، فارق النقاط بينه وبين ليستر سيتي، بعد فوزه على نادي مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

ووفقا لآخر النتائج، فإن فريق ليستر سيتي يتصدر الدوري بفارق سبعة نقاط، وهو ما اثار دهشة مستخدمي مواقع الاجتماعي إذ إن النادي ليس من الفرق المعتادة التي تتصدر الدوري الانجليزي الممتاز كل عام.

وغرد أحد المستخدمين معلقا على النتائج كاتبا: "ألف مبروك ليستر سيتي لقب الدوري الانجليزي مقدماً... وعذراً على توقعي فقد نسيت لوهلة أنكم خارج نطاق التوقعات."

وظهر اسم نادي "ليستر سيتي" في أكثر من احد عشر ألف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، بينما ظهر اسم نادي "مانشستر يونايتد" في نحو تسعة آلاف تغريدة خلال نفس الفترة الزمنية، ولكن تفوق عليهما من حيث الانتشار اسم نادي "توتنهام" بعد فوزه المثير على يونايتد، ليحصد أكثر من عشرين ألف تغريدة.

"الحضن: حب، ولا قلة آدب؟"

وننتقل إلى هاشتاغ ظهر في قائمة أكثر الهاشتاغات تداولا على تويتر صباح الاثنين، حمل عنوان #الحضن_حب_ولا_قله_ادب وورد على الهاشتاغ الذي طرح تساؤلا اخلاقيا حول الحضن، أو معانقة الآخرين جسديا، أكثر من تسعة آلاف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وكانت أكثر البلدان العربية استخداما له مصر والسعودية والإمارات كما يظهر الرسم التحليلي التالي.

مصدر الصورة Sysomos Maps

واختلفت الآراء، ومدى الجدية في تناول التساؤل الذي يطرحه الهاشتاغ، بين المغردين.

فبينما تناول معظم المغردين الهاشتاغ بسخرية، عبر آخرون عن آرائهم بجدية، وتقول إحدى المستخدمات مجيبة على التساؤل: "حضن الأم انتماء. حضن الأب حماية. حضن الصديق شوق. حضن الزوج احتواء. الا تكون كل هذه العواطف حبا."، وكتبت مغردة اخرى: "إذا كان بين الزوجين او الابناء واهاليهم اكيد حب وأمان واهتمام، اما غيره فهو ليس قله ادب بل حرام."

"#كلمه_لصورتك_فالبطاقه"

وانتشر ايضا هاشتاغ آخر بصورة كبيرة صباح الاثنين حمل عنوان " #كلمه_لصورتك_فالبطاقه"، سخر خلاله المغردون من صورهم في بطاقاتهم الشخصية.

وورد على الهاشتاغ أكثر من خمسين ألف تغريدة، وكان أكثر انتشارا في السعودية، وعدد من دول الخليج، كما يظهر الرسم التحليلي التالي.

مصدر الصورة Twitter

المزيد حول هذه القصة