"#عادل_الجبير_يهدد_أوباما" واختبار "قياس للمقبلين على الزواج"

مصدر الصورة BBC World Service

قضايا عديدة استوقفت مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية، لعل أبرزها تقرير عن تهديدات سعودية بسحب أصولها المالية من السوق الأمريكية، وإضراب شامل لموظفي قطاع النفط في الكويت، واختبار جديد لقياس مدى جاهزية المقبلين على الزواج للحياة الأسرية في السعودية.

"#عادل_الجبير_يهدد_أوباما"

أطلق نشطاء عرب هاشتاغ "#عادل_الجبير_يهدد_اوباما"، وذلك بعد توارد أنباء عن توعد وزير الخارجية السعودي، عادل الجيبر، بسحب أصول السعودية المالية من السوق الأمريكية، إذا صادق الكونغرس الأمريكي على قرار يدين السعودية بالضلوع في أحداث 11 من سبتمبر.

مصدر الصورة AFP

واحتل الهاشتاغ مركزا متقدما في لائحة الهاشتاغات الأكثر تداولا في السعودية، ومصر والكويت والولايات المتحدة، ليحصد أكثر من 40 ألف تغريدة خلال 24 ساعة.

مصدر الصورة sysomos

واعتبر مغردون سعوديون الخطوة التي اتخذها الجبير دليلا على "قوة أدوات الضغط التي تمتلكها السعودية". فعلقت المغردة ربوع،قائلة: "من الجميل أنك تستطيع " التهديد " هذه دلالة واضحة أنك تملك أدوات قوة ، قد تجعلك مسيطرا على الأمر."

وحذر نشطاء عرب من التداعيات السياسية والاقتصادية على الولايات المتحدة، في حال تمت المصادقة على القانون.

مصدر الصورة TWitter

من جهة أخرى، استبعد مغردون بيع السعودية أصولها في السوق الأمريكية، مشيرين إلى أن الخطوة ستسبب مشاكل اقتصادية للسعودية قبل الولايات المتحدة. ورأوا أن هذه الخطوة ستصعد التوتر بين البلدين.

مصدر الصورة Twitter

وشكك مغردون في مضمون وأهداف رسالة الجبير، ووصفوها بـ "اللعبة السياسية".

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

#اضراب_موظفي_النفط

أولى مغردون كويتيون اهتماما بالغا بالإضراب الشامل الذي شنه عمال النفط في بلادهم الأحد 17 أبريل/نيسان.

مصدر الصورة AP

ويرمي الإضراب الذي أعلنته النقابة النفطية للضغط على الحكومة من أجل استثناء القطاع النفطي من "مشروع البديل الاستراتيجي الذي تعتزم الحكومة تطبيقه. ويتمثل المشروع في مراجعة رواتب ومستحقات موظفي الدولة".

ودشن مغردون هاشتاغ #اضراب_موظفي_النفط ليتصدر قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في البلاد بتغريدات فاق عددها 21 ألف تغريدة. كما سجل هاشتاغ "#اضراب_القطاع_النفطي" أكثر من 28 ألف تغريدة وشاع استخدامه في أوساط المغردين الكويتيين والقطريين.

وتراوحت تعليقات المغردين بين معارضة وتأييد وتحذير، ففي الوقت الذي دعم فيه مغردون الإضراب مرددين شعارات من قبيل "لا لخصخصة القطاع النفطي"، وصف آخرون الخطوة بمحاولة للإضرار بالمصلحة العليا للبلاد، بينما أعلنت الحكومة الكويتية اتخاذها إجراءات قانونية بحق المضربين.

وأيد حساب " عبد الله 49" الإضرابات، حيث كتب يقول:" لا لخصخصة القطاع لا للبديل الاستراتيجي نعم لتكويت القطاع ما طلبنا الا ضمان حقوقنا ومكتسباتنا #اضراب_موظفي_النفط."

وعلى نفس المنوال غرد فيصل تركي، قائلا: ثبات العاملين واستمرارهم في الاضراب دليل بأنهم " طلابة " حق ومنظر جميل مشاهدة هذا الجموع الرهيب خلف نقاباتهم.. #اضراب_موظفي_النفط."

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

أما الداعية الإسلامي، ناظم المسباح، فناشد في سلسلة تغريدات العمال إنهاء الإضراب واللجوء للحوار.

مصدر الصورة Twitter

و دعت المغردة، صدى، إلى إيجاد حلول جذرية للمشلكة لتفادي الأسوأ مستقبلا، فكتبت: #اضراب_موظفي_النفط البعض غاضب لإضرابهم البعض مؤيد لإضرابهم لكن هل من سامع لمتطلباتهم حل المشكلة تكلف عشرات الملايين وتجاهلها يكلف مليارات."

فيما اتخذ المغرد غانم موقف المعارض للإضراب، متهما العمال بتقديم مصالحهم الشخصية على مصلحة الدولة، وأيده في ذلك المغرد الضاري الذي طالب الحكومة بمعاقبة المضربين.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

و اعتبرت الكاتبة فجر السعيد الإضراب محاولة لإثارة المشاكل في وقت تتجه فيه أنظار العالم نحو لقاء الفرقاء اليمنيين الذي تحتضنه الكويت.

مصدر الصورة Twitter

اختبار قياس للمقبلين على الزواج

تناقل رواد موقع تويتر السعوديون خبرا مفاده اعتزام وزارة الشؤون الاجتماعية في البلاد إطلاق اختبار قياس للتأكد من مدى جاهزية المقبلين على الزواج.

وبحسب صحف سعودية، فإن الاختبار سيكون "اختياريا ومجانيا وقد يصبح شرطا إلزاميا في عقد الزاوج في المستقبل".

ويهدف الاختبار -وفق مصادر سعودية- إلى قياس مدى استعداد العروسين للحياة الأسرية، وإبراز الجوانب الإيجابية و معالجة جوانب النقص لديهم، من خلال مجموعة أسئلة.

و سرعان ما اتخذ مغردون هاشتاغ "قياس للمقبلين على الزواج" منصة للتعبير عن آرائهم في المشروع الجديد لتتنوع بين ترحيب واستغراب وسخرية.

وربا عدد التغريدات تحت الهاشتاغ على 40 ألف تغريدة أغلبها لمغردين ذكور.

مصدر الصورة Sysomos

وشدد المغرد "تركي" على أهمية هذه الخطوة في مواجهة الظواهر السلبية التي باتت تهدد منظومة الزواج كارتفاع نسب الطلاق، فعلق: "خطوة متأخرة .. خير من أن لا تصل .. توعوية وتأهيلية وتحدد مدى جاهزية الطرفين للزواج .. مع تفشّي حالات الطلاق!"

و أكدت المغردة شهد الخٌليفي على ما قاله تركي، فقالت: " مشروع جيد، خاصة أن 60٪ من حالات الطلاق تتم في السنة الأولى من الزواج، ومن أكثر اسباب الطلاق "عدم تحمل المسؤولية"

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة twitter

فيما أعرب المستخدم خالد الدوسري عن رفضه للمشروع الجديد واعتبره عائقا جديدا أمام الشباب، ودعا للاكتفاء بدورات تأهيل قصيرة ومكثفة للعروسين قبل الزواج.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

و بين الرفض والتأييد، كانت نبرة السخرية طاغية على تعليقات أغلب المغردين، إذ تسابقوا في إطلاق النكت حول هذا الموضوع.

مصدر الصورة Twitter

المزيد حول هذه القصة