السعوديون يصبون سخطهم على هاشتاغ يطالب بوقف مكبرات المساجد

مصدر الصورة BBC World Service

نعرض عليكم أهم القضايا التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي على مدار اليوم الماضي.

#يجب_ايقاف_مكبرات_صوت_المساجد

مصدر الصورة Getty

نبدأ تقريرنا اليوم بهاشتاغ أثار غضب العديدين في السعودية، طالب بوقف أصوات المكبرات في المساجد.

وعبر الهاشتاغ، الذي حصد أكثر من 60 ألف تغريدة على مدار الـ12 ساعة الماضية، ويأتي قبل بدء شهر رمضان ببضعة أيام، أبدى الكثيرون سخطهم تجاه ذلك الاقتراح.

ويتساءل أحد المستخدمين: "منذ متى كانت تلاوة القران الكريم تسبب ازعاجاً؟ قراءة القران الكريم هو جزء كبير من روحانية شهر رمضان."، ووافقته الرأي جوهرة التي بدورها رفضت المقترح وكتبت: "نريد أن نستمتع بروحانية رمضان وصلاة التراويح و القيام".

بينما غرد مستخدم آخر ذاكرا جزء من ايجابيات استخدام مكبرات الصوت في المساجد لإذاعة آذان الصلاة، وقال: "صوت الآذان يحمل لقلوبنا الدفء، وينشر في سماء أرواحنا الطمأنينة".

#الدوله_عملت_ايه_للشباب

مصدر الصورة Getty

وننتقل إلى مصر، حيث انتشر هاشتاغ ساخر حمل عنوان #الدوله_عملت_ايه_للشباب، يعكس انتقاد العديد من المستخدمين لتعامل الحكومة مع شباب مصر.

وكانت إحدى جوانب الانتقاد ارتفاع عدد المعتقلين السياسيين في مصر، ومعظمهم من الشباب وطالبي الجامعات.

وكتبت إحدى المستخدمات ساخرة: "الدولة عملت إيه للشباب؟ الدولة بنت لهم أعظم سجون ولم تقصر في حقهم".

وورد على الهاشتاغ نحو عشرة آلاف تغريدة على مدار الثماني ساعات الماضية لكتابة هذا التقرير.

مريم الخواجة

مصدر الصورة Getty

ومن مصر إلى البحرين، مع الاهتمام بالإفراج عن الناشطة الشيعية المعارضة زينب الخواجة، التي افرجت عنها السلطات البحرينية لأسباب صحية على حد وصفها.

وألقي القبض على الخواجة في مارس/آذار الماضي، واتهمت بإهانة ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى، بعد تمزيق صورة له.

وأكدت مريم الخواجة، شقيقة زينب، في تغريدة عبر حسابها على موقع "تويتر"، أن "زينب خرجت رسميا وهي في طريقها إلى المنزل"، واوضحت في تغريدة اخرى إن التهم لم تسقط عن شقيقتها، وإنها في معرضة للاعتقال مجددا.

ورحب العديد بالإفراج عن الخواجة، وغرد أحد المستخدمين قائلا: " مبروك للشعب البحريني الإفراج عن البطلة المناضلة و الحقوقية زينب الخواجة".

المزيد حول هذه القصة