اهتمام بعملية إطلاق النار في تل أبيب

مصدر الصورة BBC World Service

نعرض عليكم أكثر القضايا التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي على مدار اليوم الماضي.

إطلاق النار في تل أبيب

مصدر الصورة Getty

نبدأ تقريرنا اليوم بحادثة حازت على اهتمام مستخدمي مواقع التواصل بداخل العالم العربي وخارجه ألا وهي عملية إطلاق النار التي وقعت أمس في تل أبيب، التي اسفرت عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين خمسة منهم في حالة حرجة.

ووقع الهجوم في مركز "سارونا ماركت" للتسوق بوسط مدينة تل أبيب، والواقع بالقرب من وزارة الدفاع والمقر الرئيسي للجيش الإسرائيلي.

وأشادت حركة حماس بالعملية، وغرد حسابها على تويتر: "عملية تل أبيب هي رد طبيعي على تدنيس الاحتلال للمسجد الأقصى وجرائمه، وهي دليل على استمرار الانتفاضة وفشل الاحتلال وأجهزة أمن السلطة في قمعها."

بينما ندد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بما حدث، واصفا العملية بإنها جريمة قتل إرهابية بدم بارد، وتعهد بـ"رد فعل مكثف". وظهر اسم تل ابيب في أكثر من عشرة آلاف تغريدة منذ وقوع الحادثة مساء الأربعاء.

ونعرض عليكم في الرسم التحليلي التالي أكثر البلدان استخداما لكلمة "تل أبيب" على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

مصدر الصورة Sysomos Maps

#سنسوق_فوق_خشومكم

مصدر الصورة Getty

وننتقل إلى السعودية، حيث رجعت قضية قيادة المرأة في المملكة إلى ساحة النقاش، بهاشتاغ انتشر بصورة كبيرة صباح الخميس حمل عنوان #سنسوق_فوق_خشومكم

وحاليا تعتبر المملكة السعودية الدولة الوحيدة في العالم التي لا تسمح بقيادة المرأة للسيارة، وهي نقطة نقاش مستمرة بداخل السعودية وخارجها.

وخرجت العديد من الحملات على مدار السنوات الماضية تطالب بالسماح للمرأة بالقيادة بداخل المملكة، بدون الحاجة إلى وجود محرم برفقتهن، كان آخر تلك الحملات في عام 2014 شنتها الناشطة السعودية لجين الهذلول إذ قامت بقيادة سيارتها برخصة أصدرتها في دولة الإمارات، ولكن السلطات السعودية قامت باعتقالها، ما أثار استياء العديد حول العالم.

وورد على الهاشتاغ الذي ظهر في نحو سبعين ألف تغريدة العديد من الانتقادات لمن طالبوا بالسماح للمرأة بالقيادة في السعودية.

#حاجه_ماعجبتك_بتويتر

مصدر الصورة Getty

وإلى هاشتاغ آخر انتشر في عدد من الدول العربية صباح الخميس، حمل عنوان #حاجه_ماعجبتك_بتويتر.

وعبر الهاشتاغ سرد المغردون الأشياء التي لا تنال إعجابهم بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وأشار عدد من التغريدات إلى حرية الرأي التي يوفرها الموقع، والتي يستغلها البعض في نشر آراء ومواد مسيئة للآخرين.

بينما تناول آخرون نقطة عدد الحروف المحدود التي يسمح بها الموقع في تغريداته، والتي رأى البعض إنها ليست كافية.

ولم تخلو التعليقات من بعض نقط المدح في الموقع، وأنه يعد مصدر جيد لمتابعة الأخبار، كما وصفه أحد المستخدمين.

وورد على الهاشتاغ أكثر من 16 ألف تغريدة على مدار الأربع والعشرين ساعة الماضية.

المزيد حول هذه القصة