مغردون يحتفون بخبر "تحرير معظم الفلوجة"

مصدر الصورة BBC World Service

مصدر الصورة Getty

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بخبر استعادة قوات الحكومة العراقية السيطرة على مدينة الفلوجة من ما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية".

وتداول مغردون التهاني، ووجهوا التحيات "لكل عراقي شارك في تحرير ارض العراق".

كما كتب الكثيرون الدعاء للأشخاص الذين قُتلوا في سبيل تحرير المدينة، والأشخاص الذين قُتلوا على يد التنظيم خلال سيطرته على الفلوجة.

ونشر مغردون صوراً مختلفة قالوا إنها من داخل الفلوجة، وكان أكثرها انتشاراً صورة لمجموعة من الجنود وهم يسجدون "سجدة شكر بعد النصر"، وصورة لأحد عناصر الجيش وهو يرفع الآذان من داخل مسجد في الفلوجة.

ومن أبرز الهاشتاغات التي دشنها مستخدمو تويتر للاحتفاء بالخبر #الفلوجة_رجعت و#الفلوجة_حررناها و#الفلوجة_تتحرر.

وفاق العدد الكلي للتغريدات المتعلقة بالخبر 400 ألف تغريدة.

#تفليش_الخلافة

مصدر الصورة Getty

ودشن مغردون هاشتاغ #تفليش_الخلافة أي "تفكيك الخلافة" وذلك "لنشر أخبار الانتصارات" على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال كثيرون منهم إن طرد عناصر ما يُعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" من الفلوجة يدل على بدء انهيار نفوذه، مشيرين إلى أن التنظيم بات " مطارداً وليس مقاوماً" وبأنه تم "قطع رأس الأفعى".

كما سخر البعض من الجهات التي تمول التنظيم قائلين إن أموالها "ذهبت هباءً منثورا".

#العلم_العراقي

مصدر الصورة Getty

ومع صدور بيان عن الجيش جاء فيه أن علم العراق رُفع على مبنى بلدية الفلوجة، أطلق مغردون هاشتاغ #العلم_العراقي.

ونشر مستخدمو الهاشتاغ تغريدات أفادت بأن سكان الفلوجة بدأوا يرفعون علم العراق فوق منازلهم وعلى مآذن جوامع المدينة. وعبر الكثير عن أملهم بأن تتكرر هذه المشاهد في الموصل قريباً.

#عيدنا_بالفلوجة

مصدر الصورة Getty

وعلى الرغم من انتشار صور على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر بأن الفلوجة لحق بها دماراً كبيراً، إلا أن معنويات مستخدمي تويتر المرتفعة لم تتأثر. وتداول الكثيرون هاشتاغ #عيدنا_بالفلوجة الذي ترقبوا من خلاله عودة سكان الفلوجة النازحين الى مدينتهم للاحتفال بعيد الفطر في منازلهم، قائلين إن مدن عراقية أخرى ستشارك بالاحتفال بتحرير الفلوجة.

المزيد حول هذه القصة