"#دواعش_يقتلون_والدهم" يعيد النقاش حول أسباب التطرف الفكري

مصدر الصورة BBC World Service

هاشتاغات عديدة استأثرت باهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، أبرزها#دواعش_يقتلون_والدهم_ووالدتهم الذي ناقش أسباب انتشار الفكر المتطرف فيما تناول هاشتاغ #أولاد_هالجيل، الفجوة بين الأجيال.

#دواعش_يقتلون_والدهم_ووالدتهم

نقلت وسائل إعلام خليجية عن مصادر رسمية سعودية خبرا عن قيام شابين من أنصار ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية، بقتل والديهما.

مصدر الصورة Getty

هز الخبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في دول الخليج، حيث دشنوا هاشتاغ "#داعشيين_يقتلون_والديهم"الذي تصدر قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا بعدد تغريدات تجاوز 700 ألف تغريدة.

مصدر الصورة Twitter

عبارات الاستنكار والغضب كانت طاغية على تعليقات المغردين، إذ طالبوا ببذل المزيد من الجهود لاستئصال الفكر المتطرف الذي يتنافى مع مبادئ الدين الإسلامي والإنسانية، حسب قولهم.

مصدر الصورة Twitter

كما أفرد آخرون جزء كبيرا من تغريداتهم لمناقشة أسباب انتشار الفكر المتطرف في أوساط الشباب.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

#أولاد_هالجيل.. يناقش صراع الأجيال

اتسعت في السنوات الأخيرة الهوة بين الأجيال والصراع بين الأبناء وآبائهم المتمسكين بالعادات والتقاليد خاصة مع تطور وسائل الاتصال الحديثة.

مصدر الصورة index

وقد حاول مغردون عبر هاشتاغ #ولاد_هالجيل و هاشتاغ #أنا_من_جيل رصد العادات والتصرفات التي ميزت الجيل الحالي عن الأجيال التي سبقته، ونقاط الخلاف والاتفاق بينهما.

وفي الوقت الذي نوه فيه مغردون بجهود أبناء الجيل الحالي في محاربة ما وصفوه بالظلم والقهر التي تعاني المجتمعات العربية، استنكر آخرون العادات السيئة المنتشرة عند الشباب، كظاهرة الإدمان على الانترنت.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وأسهب البعض الآخر في الحدث عن ذكريات الطفولة وما يميز جيلهم، من أغاني وأفلام وأحداث سياسية وصيحات الموضة.

مصدر الصورة twitter

وحصد هاشتاغا #ولاد_هالجيل و هاشتاغ #أنا_من_جيل، نسبة تفاعلا واسعة فاقت 10 آلاف تغريدة.

المزيد حول هذه القصة