مغردون: آبل تنتصر على الانقلاب في تركيا وآخرون يتخوفون من "الديكتاتورية"

مصدر الصورة BBC World Service

موضوعات عديدة جذبت انتباه رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، إذ تواصل اهتمامهم بمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، وتداعيات هجوم مدينة نيس بفرنسا، فيما ناقش مغردون سعوديون قصة هروب فتاة سعودية من أسرتها.

مغردون: آبل تنتصر على الانقلاب

مازالت محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا تلقي بظلالها على تعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم.

مصدر الصورة Reuters

وبعد انتشار هاشتاغ #idamistiyorum أو "أريد انزال عقوبة الإعدام على الانقلابيين" وهاشتاغ #DarbeDeğilTiyatro الذي وصف ما حدث بالمسرحية، أطلق مغردون أتراك هاشتاغات جديدة استطاعت تصدر قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا على تويتر.

فقد ظهر هاشتاغ #MilletTarihYazıyor أو ما ترجمته "الأمة تكتب التاريخ"، في أكثر من 22 ألف تغريدة. و زادت عدد التغريدات عبر #AskerimeSevgimSonsuzdur أو "حبي لجندي بلدي أبدي"، عن 17 ألف تغريدة، تباينت خلالها آراء المغردين إزاء ما حدث للمشاركين في الانقلاب.

وطالب مغردون أتراك السلطات الأمريكية بتسليم الداعية فتح الله غولن الذي اتهمه إردوغان بالوقوف وراء محاولة الانقلاب عبر تدشين هاشتاغ #ObamaExtraditeGulen (أوباما سلمونا غولن).

ورصد مغردون عرب ردود فعل بعض الإعلاميين العرب الذين استبقوا الأحداث وجزموا بسقوط حكومة اردوغان التي تدعم الإرهاب في الدول العربية، حسب قولهم.

واعتبر المغردون عبر #تركيا_تنتصر_مجددا أن الإعلاميين العرب وقعوا في "سقطة مهنية فادحة"، واتهموهم بنشر أخبار كاذبة".

مصدر الصورة Twitter

ودعا المغردون الشعوب العربية لاستخلاص الدروس والعبر من خروج الشعب التركي للشوارع لحماية الديمقراطية. كما أشادوا بالدور الذي لعبته المعارضة التركية وقارنوها بنظيرتها في الدولة العربية.

مصدر الصورة Twitter

وتحت عبارة "آبل تنتصر على الانقلاب" أشار مغردون إلى أهمية التقنيات الحديثة في تغير مجرى الأحداث، وانتقدوا في ذات الوقت حجب إردوغان لمواقع التواصل الاجتماعي التي أنقذته.

وعلى صعيد آخر، وصف مغردون ما حدث في تركيا بالـ " مسرحية الإردوغانية" لتطهير الجيش وذيلوا تغريداتهم بهاشتاغ #مسرحية_الإنقلاب_التركي.

ورجح آخرون أن محاولة الانقلاب ستضيق الخناق على الحريات تحت ذريعة الحفاظ على الاستقرار.

مصدر الصورة Twitter

بعد هجوم نيس.. مغردون "لاصلة للإسلام بما حدث"

تواصل اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بهجوم نيس الدموي الذي أودى بحياة أكثر من ثمانين شخصا وخلف مئات الجرحى.

مصدر الصورة Getty

واحتل هاشتاغ #IslamHorsDEurope أو ما ترجمته "أخرجوا الإسلام من أوروبا" مركزا متقدما في قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في فرنسا والجزائر، وشهد تفاعلا كبيرا من كبار المشاهير والإعلاميين في العالم العربي.

ودعا مغردون بتكثيف الجهود عالميا لمحاربة "الأصوليين والمتطرفين دينيا" معتبرين أن أوروبا كلها تقع تحت ما وصفوه بـ"تهديد الإرهاب الإسلامي".

مصدر الصورة twitter
Image caption فرنسا للفرنسيين !!! قاوم ولاتدع الدعاية اليسارية - الإنسانية تؤثر فيك #الإسلام أخرج من أوروبا.

من جهة أخرى، شدد مغردون عرب وأجانب على ضرورة الفصل بين الهجمات الإرهابية والإسلام، مؤكدين أنها لاتمت للدين الإسلامي بأي صلة.

مصدر الصورة Twitter
Image caption "هاشتاغ تافه. أنا أقترح هاشتاغ الكراهية خارج أوروبا."

وجدد مغردون عرب استنكارهم لهجوم نيس الذي وصفوه بـ "الجبان والوحشي". وعبر بعضهم عن خشيتهم من تداعيات الهجوم على أوضاع المهاجرين في أوروبا، قائلين إنه سيشكل أرضية خصبة لخدمة مصالح اليمين المتطرف.

وأدان مغردون ما وصفوه بسياسة الكيل بمكيلين التي يتعامل بها الغرب مع التفجيرات في الدول الإسلامية وأرفقوا تغريداتهم بصور لضحايا في اسطنبول واليمن والعراق، وفلسطين وسوريا.

مصدر الصورة Twitter

#هروب_فتاة_سعودية_لجورجيا

دشن نشطاء سعوديون هاشتاغ بعنوان #هروب_فتاة_سعودية_لجورجيا عقب هروب فتاة من أسرتها وذهابها إلى جورجيا.

مصدر الصورة SYSOMOS
Image caption فاق عدد التغريدات عبر هاشتاغ #هروب_فتاة_سعودية_لجورجيا 20 ألف تغريدة منذ تدشينه في 14 تموز/يوليو.

وبحسب السفارة السعودية في تركيا فإن الفتاة غادرت إلى جمهورية جورجيا عبر المنفذ البري الحدودي مع "طرابزون" بناء على إفادة سائق التاكسي الذي طلبت منه إيصالها لجورجيا.

مصدر الصورة Twitter

وتنوعت التغريدات المتفاعلة مع الموضوع بين الاستنكار والغضب، فمنهم من شجب ما فعلته الفتاة ومنهم من أسهب في البحث عن الأسباب الكامنة وراء هروبها، فناقشوا الهوة بين الآباء والأبناء، فيما اعتمد آخرون السخرية للتعليق على الموضوع.

مصدر الصورة Twitter

.

المزيد حول هذه القصة