لباس اللاعبات العربيات المشاركات في ريو يشغل مواقع التواصل الاجتماعي

مصدر الصورة BBC World Service

نعرض عليكم أكثر القضايا التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي على مدار اليوم الماضي.

لم تسلم السباحة-اللاجئة يسرى مارديني،18 عاماً، و السباحة الليبية، دانية حجول، ١٧ عاماً، والكويتية فيّ سلطان من التعليقات الجارحة بسبب إرتدائهن زي السباحة و ”عراء جسدهم” كما وصفه البعض.

وقالت والدة دانية حجول ،سميرة جميل، التي رافقت إبنتها إلى ريو: “صُدمت من اللغة القوية التي استخدمت في معظم التعليقات السلبية. وأدركت كيف الناس يطلق أحكاماً مسبقة على إبنتي لظهورها في ملابس السباحة. هؤلاء الناس غير مستعدين لفتح عقولهم لننظر إلى أبعد من ملابس السباحة وإعطاء بعض الاهتمام لما مرت به من حيث التدريب المكثف، والعزم و الإصرار والحاجة إلى تقديم تضحيات كبيرة للوصول الى هذه النقطة”.

Image caption السباحة دانية حجول

ولكنها أضافت أنه من جهة أخرى كان هناك دعم هائل من الليبيين في داخل وخارج ليبيا و أن الكثير قالوا إن ما تفعله دانية "يمهد الطريق للعديد من الفتيات الليبيات للمارسة الرياضة وتحدي بعض العقليات".

Image caption دعاء الغباشي

وتركزت تعليقات بعض المغردين ومستخدمي الفيسبوك بصورة كبيرة على زي اللاعبات أيا كان شكله. فرغم إرتداء دعاء الغباشي، لاعبة مصر في كرة الطائرة، وإرتداء زميلتها ندى معوض لباس رياضي بأكمام طويلة مع زميلتها ندى معوض، فلم ينج الفريق أيضاً من التعليقات السلبية.

غير أن الكثير من المغردين و مستخدمي الفيسبوك دافعوا عن اللاعبات مركزين على إنجازاتهن وليس لبسهن.

المزيد حول هذه القصة