تويتر: "اسمه عمران"

مصدر الصورة BBC World Service

نعرض عليكم أكثر القضايا التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي على مدار اليوم الماضي.

#عمران_تحت_الركام

مصدر الصورة Khalid Al Baih Twitter
Image caption صورة رسمها رسام الكاريكاتير السوداني خالد البيه ونشرها على حسابه على تويتر khalidalbaih@ وصفحته على فيسبوك Khartoon!

استمر اهتمام مستخدمي تويتر في العالم العربي بالطفل السوري عمران الذي انتشرت صورته بعد أن تم إخراجه من تحت انقاض مبنى في حي القاطرجي بمدينة حلب، عقب قصف المنطقة.

ودشن مغردون هاشتاغ #عمران_تحت_الركام الذي ظهر في أكثر من 43 ألف تغريدة.

كما ظهر اسم عمران باللغة الإنجليزية في أكثر من 120 ألف تغريدة بدأت الكثير منها بكتابة "اسمه عمران".

مصدر الصورة Spredfast
Image caption خريطة تُظهر الدول التي استخدم فيها مغردون اسم "عمران"

الكثير من التعليقات التي وردت على تويتر أعربت عن تخوفها من أن تُصبح صورة عمران، التي احتلت الصفحة الرئيسية للعديد من الصحف في أوروبا، مجرد رمز يستحوذ اهتمام وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لعدة أيام وثم يتم نسيانه.

وتذكر الكثيرون في هذا السياق صورة الطفل آلان كردي وهو مُلقى غريقاً على شاطئ قرب بلدة بودروم التركية، واتهموا المجتمع الدولي بالتخاذل بحق المدنيين السوريين، خاصة الأطفال.

فكتب المدون جووي أيوب "غرق آلان كردي لم يدفع العالم للتحرك، والرعب الظاهر في أعين الطفل عمران من مدينة حلب لن يدفعهم للتحرك أيضاً".

كما نشر رسام الكاريكاتير السوداني خالد البيه عبر حسابه على تويتر khalidalbaih@ وصفحته على فيسبوك !Khartoon صورة عبّر من خلالها عن "الخيارات المتاحة لأطفال سوريا" وذلك من خلال رسم صورة عمران مكتوب أسفلها "إما البقاء" وصورة آلان مكتوب أسفلها "أو المغادرة".

وتم إعادة تداول تغريدة خالد أكثر من أربعة آلاف مرة، كما أبدى أكثر من 5400 متابع لصفحة خالد على فيسبوك إعجابهم بالصورة أيضاً.

#رسمياً_رياضة_البنات_بالمدارس

مصدر الصورة Getty

دشن مغردون في السعودية هاشتاغ #رسمياً_رياضة_البنات_بالمدارس الذي طالب من خلاله الكثيرون بتدريس الرياضة في المدارس والجامعات السعودية الخاصة بالفتيات.

وأشار الكثير من الفتيات اللائي استخدمن الهاشتاغ إلى ضرورة التفات الهيئات التعليمية إلى تحسين لياقة وصحة الفتيات، كما طالب البعض منهن بإنشاء نادٍ رياضي يستقبل النساء في كافة الأحياء.

وساند الكثير من مستخدمي تويتر من الرجال الموضوع مشيرين إلى أن "مواهب الفتاة السعودية مدفونة".

لكن بعض المغردين والمغردات استخدموا الهاشتاغ للسخرية من الموضوع مشككين أن تُفيد عدة دروس رياضة أسبوعية صحة الفتيات. وهاجم البعض هذه الفئة مشيرين إلى أن الرياضة أمر أساسي للشبان والشابات، قائلين إن المجتمع السعودي "يفتقد الوعي بالنسبة للرياضة".

وفاق عدد التغريدات التي ظهر فيها #رسمياً_رياضه_البنات_بالمدارس 77 ألف تغريدة.

المزيد حول هذه القصة