نقاش في السعودية ومصر حول جودة الإنترنت

مصدر الصورة BBC World Service

نبدأ اليوم تقريرنا من السعودية، حيث تداول مغردون أنباء عن حجب تطبيقات هواتف ذكية في المملكة، منها تطبيق Line الذي يسمح لمستخدميه بالتواصل عبر الرسائل والمكالمات بدون اجر.

واتجه المستخدمون إلى منصاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ليعبروا عن سخطهم تجاه حجب التطبيق، الأمر الذي لم تأكده أي جهة رسمية حتى الآن.

وانتشر هاشتاغ #حجب_مكالمات_اللاين بصورة كبيرة في السعودية على مدار الأربع وعشرين ساعة، ليظهر في أكثر من خمسين ألف تغريدة.

مصدر الصورة Sysomos Maps

واعرب عدد من المستخدمين عن اهمية التطبيق بالنسبة لهم إذ يستخدمه من بالخارج للتواصل مع اهله بداخل المملكة، وغرد أحد المستخدمين: "أنا مبتعث بالخارج لخدمة ديني ووطني البرامج هونت علينا التواصل باهلنا وهونت غربتنا، كيف نتواصل معهم الآن؟"

بينما عرض آخرون طرقا لفك الحجب عن التطبيق، بتحميل تطبيقات اخرى تستخدم تقنية الشبكات الخاصة الافتراضية، أو الـVPN.

كما انتشر هاشتاغ اخر في السعودية يطالب بتحسين جودة الانترنت وسرعته، حمل عنوان #نطالب_بتحسين_النت_في_السعوديه، ورد عليه أكثر من ثمانية آلاف تغريدة على مدار الـ6 ساعات الماضية.

وكان هذا ايضا حال المغردين في مصر فقد تحدث المصريون عن جودة الأنترنت في بلدهم، باستخدام هاشتاغ خاص بهم حمل عنوان #ثوره_الانترنت_ورايك_في_النت، الذي انتشر بصورة واسعة وورد عليه أكثر من 120 ألف تغريدة على مدار اليوم الماضي.

و قارن احد المستخدمين المصريين خدمة الانترنت في مصر بخدمة الانترنت في السعودية، وكتب ساخرا: " الفرق بين الانترنت في السعودية والانترنت في مصر هو نفس الفرق بين فيلم اكشن لممثل الأمريكي توم كروز و فيلم اكشن للمثل المصري فريد شوقي".

ونشر مصريون صور طريفة تعبر عن حال الانترنت في بلدهم، وفقا لوجهة نظرهم.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

المزيد حول هذه القصة