مغردون يتهمون مصر بدعم حكومة الأسد

مصدر الصورة BBC World Service

نعرض عليكم أكثر القضايا التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي على مدار اليوم الماضي.

#مصر_تصوت_لصالح_المشروع_الروسي

مصدر الصورة Getty

تداول مغردون في دول أبرزها السعودية والإمارات ومصر هاشتاغ #مصر_تصوت_لصالح_المشروع_الروسي وذلك بعد أن صوتت مصر لصالح مشروع قرار طرحته روسيا أمام مجلس الأمن مساء السبت بشأن مدينة حلب السورية، لا يتضمن وقف تحليق الطيران الروسي والسوري فوق المدينة.

وأعرب مغردون عن غضبهم من موقف مصر واتهموا حكومتها "بالوقوف مع روسيا وإيران ضد دول الخليج والأمة العربية والإسلامية."

كما وصف البعض موقف مصر بـ "خيانة للشعب السوري" فكتب مدون باسم عبدالخالق عبدالله يقول: "مؤلم، مؤسف، جارح، غير مقبول، غير معقول، غير مفهوم، غير متوقع من مصر، سمه ما تسميه ببساطة هو خيانة للشعب السوري."

وفي السياق ذاته دشن مغردون هاشتاغ #السيسي_حليف_بشار_الاسد الذي انتقدوا من خلاله رئيس مصر عبد الفتاح السيسي واصفين قرار حكومته بـ "المؤسف."

لكن بالمقابل، هناك من دافع عن موقف مصر قائلاً إن الهدف منه " تحفيز الدبلوماسية الدولية للتحرك في الملف السوري"، كما قال البعض إن موقف مصر يعبر عن " قناعة دولة مستقلة لا تتبع أحد" على حد قول المدون محمد بن بخيت.

وفاق عدد التغريدات التي ظهر فيها #مصر_تصوت_لصالح_المشروع_الروسي 55 ألف تغريدة، بينما ظهر #السيسي_حليف_بشار_الاسد في نحو 7 آلاف تغريدة.

يذكر أن مشروع القرار الروسي عارضته تسع دول وصوتت لصالحه أربع دول وهي مصر والصين وفنزويلا وروسيا.

#مجزرة_القاعة_الكبرى

مصدر الصورة Getty

انتشر بين مغردين في اليمن والعراق والسعودية وسلطنة عُمان هاشتاغ #مجزرة_القاعة_الكبرى وذلك بعد أن نفذت طائرات التحالف العسكري بقيادة السعودية غارة جوية أدت إلى مقتل نحو 140 شخصاً في دار عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء.

وندد مغردون بالخبر وتقدموا لأسر الضحايا بالتعازي، كما نشر البعض معلومات عن المستشفيات التي دعت المواطنين للتبرع بالدم لإنقاذ الجرحى.

ونشر مغردون صوراً مروعة تُظهر آثار القصف واصفين المشهد بـ "المرعب والمميت"، وانتقدوا التحالف لـ "قتله أبرياء اليمن" على حد قول المدون حمد العجمي.

لكن بالمقابل، هناك من شكك في صحة الخبر، مثل المدون ماجد الزهراني الذي قال إن التفجير "صدر من داخل القاعة" وأن مقطع الفيديو الذي تم تداوله للضربة الجوية "مفبرك".

وفاق عدد التغريدات التي ظهر فيها #مجزرة_القاعة_الكبرى 51 ألف تغريدة.

المزيد حول هذه القصة