"تراجع شديد" في مبيعات الساعات الذكية

ساعات ذكية مصدر الصورة Getty Images
Image caption شحنات أبل للساعات الذكية انخفضت بنسبة 72 في المئة تقريبا، بحسب التقرير

تراجعت شحنات الساعات الذكية بنسبة 51.6 في المئة على أساس سنوي، وفقا لتقرير جديد لمؤسسة "آي دي سي" لتحليل الأسواق.

وتصدرت ساعات أبل السوق، غير أن شحناتها تجاوزت بالكاد مليون وحدة في الربع الثالث من عام 2016 (يوليو/ تموز - سبتمبر/ أيلول).

وخلال الفترة ذاتها من عام 2015، شحنت أبل 3.9 مليون وحدة.

ومن بين العلامات الخمس المتصدرة للسوق، أظهرت شركة غارمين الأمريكية نموا نسبيا، لكن أرقامها ظلت متواضعة.

لكن خبراء يقولون إن هذه الفترة كانت قبل إصدار نسخ جديدة من الساعات الذكية.

وقال جيتش أوبراني، من مؤسسة آي دي سي"، إنه بصرف النظر عن ذلك، تشير الأرقام إلى ضعف إقبال المستهلكين.

مصدر الصورة PEBBLE
Image caption ساعة "بيبل 2" تحتوي على مراقب لنبضات القلب

وأضاف أنه "أصبح واضحا، في الوقت الحالي، أن الساعات الذكية لا تحظى بإقبال الجميع."

وأنتجت أبل آخر إصدارتها من الساعة في شكل جهاز للياقة البدنية أكثر من أنه كماليات فارهة للموضة، إذ توقفت عن إنتاج النسخة الذهبية من ساعتها الأصلية التي بيعت في متاجر التجزئة بسعر 10 آلاف دولار، الشهر الماضي.

وبوسع النسخة الجديدة قياس أنشطة السباحة، ومن المقرر أن تطرح النسخة الخاصة، التي أنتجتها أبل بالشراكة مع عملاق المنتجات الرياضية في العالم (نايك)، يوم الجمعة الموافق 28 أكتوبر/ تشرين أول الجاري.

وقال بين وود، من مؤسسة "سي سي إس إنسايت" لأبحاث السوق: "هذا الربع الأخير لا يعد انعكاسا حقيقيا لما يجري في صناعة الساعات الذكية."

وأضاف: "النسخة الجديدة من ساعة أبل شهدت ازدهارا، بينما أعلنت سامسونغ عن منتجات جديدة (من الساعة) لم تبدأ الشركة في شحنها حتى الآن، كما أرجأت غوغل إصدارها القادم من ساعتها الذكية، أندرويد وير."

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة