إضراب طياري لوفتهانزا يؤثر على خطط سفر أكثر من 100 ألف شخص

لوفتهانزا مصدر الصورة Getty Images
Image caption إضراب طياري لوفتهانزا يدخل يومه الثالث على التوالي

دخل إضراب طياري الطيران الألمانية "لوفتهانزا" يومه الثالث على التوالي، وهو ما تسبب في حالة اضطراب أثرت على خطط أكثر من 100 ألف مسافر من عملاء الشركة.

وقد ألغت الشركة نحو 830 رحلة الجمعة، فيما قد تواجه الرحلات الطويلة اضطرابات خلال يومي السبت والأحد.

وكانت لوفتهانزا قد ألغت أكثر من 2600 رحلة منذ بدأ الطيارون إضرابهم يوم الأربعاء الماضي.

وقالت نقابة الطيارين إن هذا الوضع سيؤثر على 88 رحلة جوية طويلة تغادر ألمانيا السبت.

وقد عانت الرحلات القصيرة والمتوسطة أسوأ اضطراب الجمعة، مما أثر على خطط سفر أكثر من 315 ألف شخص.

وتلقى الركاب نصائح بالتحقق في موقع الشركة LH.com حول ما إذا كانت رحلاتهم مازالت سارية، في حين تقوم الشركة بإبلاغ الركاب بالإلغاءات عبر الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني.

وحثت لوفتهانزا نقابة الطيارين على القيام بوساطة، لكن مسؤولي النقابة طالبوا إدارة الشركة بأن تقدم عرضا أفضل قبل القيام بالوساطة.

وقال غورغ هاندفيرغ، من نقابة الطيارين:" سيستمر الإضراب حاليا طالما لا يوجد أساس للتفاوض أو التحكيم مع لوفتهانزا."

وتريد نقابة الطيارين زيادة سنوية بمعدل 3.7 بالمئة لأعضائها وعددهم 5.400 في ألمانيا، بأثر رجعي اعتبارا من عام 2012، في حين عرضت لوفتهانزا زيادة قدرها 2.5 بالمئة على مدى ست سنوات حتى عام 2019.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption الطيارون يطالبون برفع رواتبهم

وزعم كارستن سبور، الرئيس التنفيذي لشركة لوفتهانزا، أن مستقبل الشركة سيكون معرضا للخطر إذا تمت الاستجابة لمطالب الطيارين.

وعلى الرغم من تحقيق أرباح قياسية في العام الماضي، قالت الشركة إنها اضطرت لخفض التكاليف حتى تستطيع مواصلة التنافس في رحلات أوروبا مع شركات مثل ريان اير، فضلا عن مواصلة التنافس في الرحلات الطويلة مع شركات مثل خطوط الإمارات.

وتقدر شركة لوفتهانزا أن الإضراب - وهو الرابع عشر من نوعه منذ مطلع 2014 - يكبدها نحو 10 مليون يورو في اليوم الواحد.

ولم يؤثر الإضراب على شركات الطيران الأخرى التي تملكها لوفتهانزا، وتتضمن جيرمانوينغز والخطوط الجوية النمساوية والخطوط الجوية السويسرية.

وكانت أسهم لوفتهانزا قد تراجعت بنسبة 0.2 بالمئة ليصل سعر السهم إلى 12.57 يورو في فرانكفورت بعد ظهر الجمعة، فيما وصل انخفاضها هذا العام إلى 14 بالمئة.

وسافر 107.7 مليون شخص على متن طائرات تابعة لشركة لوفتهانزا العام الماضي، بزيادة 1.6 بالمئة عن عام 2014.

مواضيع ذات صلة