اتهامات لرونالدو ومورينيو بالتهرب من الضرائب

مصدر الصورة AFP/getty
Image caption أنكر مورينيو ورنالدو الاتهامات

أوضحت وثائق مسربة أن لاعب كرة القدم البرتغالي ونجم ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو ومواطنه جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتيد قاما بالتهرب من دفع الضرائب خلال السنوات الماضية.

وأوضحت الوثائق التي يبلغ حجمها 2 تيرا بايت أن رونالدو ومورينيو قاما بتحويل الاموال إلى جزر العذراوات البريطانية لإخفائها وتجنب دفع الضرائب المستحقة عليها.

ونفي رونالدو ومورينيو الاتهامات وقالت مؤسسة غيستفيوت الكروية والتي تمثل كلا من رونالدو مورينيو في بيان إن كلا الرجلين "يقومان بدفع الضرائب المستحقة عليهما بالكامل للسلطات الضريبية في كل من بريطانيا وإسبانيا".

ونشرت الوثائق في موضوع نشرته مجموعة من الصحفيين الدوليين والتي قالت إنها حصلت على أكثر من 18 مليون وثيقة توضح تهرب عدد من كبار اللاعبين والرياضيين من دفع الضرائب.

وتضم مجموعة الصحفيين الاستقصائيين الأوروبية عددا من ممثلي الصحف الكبرى في اوروبا منها صحيفة دير شبيغل الالمانية وإل موندو الإسبانية وصانداي تايمز البريطانية.

وقالت المجموعة إنها تنوي نشر سلسلة من الوثائق التي تكشف تهرب اللاعبين والرياضيين من دفع الضرائب بشكل متسلسل خلال الأسابيع المقبلة تحت عنوان "تسريبات كرة القدم".

ويأتي ذلك بعد نحو 8 أشهر من الإعلان عن "وثائق بنما" التي كشفت النقاب عن كيفية قيام الأثرياء والمسؤولين الكبار في عدد من دول العالم باستخدام دول معينة للتهرب من الضرائب.

وتوضح إحدى الوثائق أن رونالدو حول مبلغ 63.5 مليون يورو إلى حسابات في جزر العذراء بنهاية العام 2014.

وتشير الوثيقة إلى أن رونالدو تلقى اموالا طائلة عن حقوق الرعاية وتم تحويلها عن طريق شركتين أيرلنديتين إلى إحدى الدول التي تمثل ملاذا أمنا للتهرب من الضرائب.

ولم يعلق ريال مدريد الذي يلعب له رونالدو على الوثائق بينما قال مانشستر يونايتيد إن الاتهامات لاتتعلق بفترة تعاقده مع مورينيو وبالتالي فإن النادي يمتنع عن التعليق.

وتشير الوثائق إلى أن مورينيو حول 12 مليون يورو إلى حسابات في سويسرا مملوكة لشركات في جزر العذراوات.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة