ايران توقع عقدا مبدئيا مع شل لتطوير حقول نفطية وغازية رئيسية

مصدر الصورة PA

وقعت ايران يوم الاربعاء على اتفاق مبدئي مع شركة رويال داتش شل النفطية الكبرى لتطوير حقول غازية ونفطية رئيسية بينما تسعى طهران لرفع انتاجها من النفط.

ويفتح الاتفاق الطريق لشل للقيام بعمليات تقييم في حقلي آزاديغان الجنوبي ويادافاران جنوب غربي ايران اضافة الى حقل بحري يقع بالقرب من جزيرة كيش في الخليج.

وقال هانز نيكامب، احد نواب رؤساء شركة شل إن الاتفاق "يفتح فصلا جديدا" لنشاطات الشركة الهولندية البريطانية في ايران.

وقال في حفل التوقيع على الاتفاق "ما زالت الاسواق العالمية تتعرض لضغوط، ولكن عودة الجمهورية الاسلامية تجلب معها الاستقرار لقطاع الطاقة العالمي علاوة على الاقتصاد الايراني."

وتقدر شل ان مشروع حقل آزاديغان الجنوبي لوحده قد تكون قيمته نحو 10 مليارات دولار.

وكانت شركة توتال النفطية الفرنسية وقعت الشهر الماضي على اتفاق مبدئي قيمته 4,8 مليار دولار لتطوير حقل فارس الجنوبي البحري، وهو اول اتفاق من نوعه توقعه ايران منذ رفع العقوبات الدولة المفروضة على طهران في كانون الثاني / يناير الماضي.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة