ارتفاع الأسهم الأمريكية في المؤشرات الرئيسية بفضل أداء شركات المواد والتكنولوجيا

انتهى يوم تداول هادئ للأسهم في بورصة وول ستريت الأمريكية يوم الثلاثاء بارتفاع في مؤشر داو جونز الصناعي ليقترب من 20 ألف نقطة بينما حقق مؤشر ناسداك المجمع ارتفاعا قياسيا.

وقادت شركات المواد والتكنولوجيا الارتفاع الطفيف لمجمل الأسهم الأمريكية في حين سجلت شركات الطاقة ارتفاعا في أسهمها أيضا تزامنا مع صعود أسعار النفط الخام، لكن شركات الهواتف والمرافق سجلت تراجعا.

مصدر الصورة AP
Image caption المؤشرات الرئيسية الثلاث في البورصة الأمريكية في طريقها لتحقيق مكاسب مستقرة لعام 2016

وشهدت البورصة هدوءا في التداول في مطلع أسبوع أعياد الميلاد إذ جرى تداول 1.9 مليار سهم في بورصة نيويورك، وهذا هو أقل يوم لنشاط التداول ليوم كامل منذ أكتوبر/تشرين الأول عام 2015.

وقال ايريك ديفيدسون مدير الاستثمار في بنك "ويلز فارغو" الخاص" إن "الأسواق تتجه نحو (تحقيق) 20 ألف (نقطة) وارتفعت عائدات السندات، وهناك تعافي في أسعار النفط نحو الارتفاع".

وسجل مؤشر داو جونز ارتفاعا بـ11.23 نقطة أو 0.1 في المئة ليصل إلى 19.945.04 نقطة، في حين ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 5.09 نقطة أو 0.2 في المئة مسجلا 2268.88 نقطة. وأغلق مؤشر ناسداك المجمع على ارتفاع 24.75 نقطة أو 0.45 في المئة مسجلا 5487.44 نقطة. وكان ناسداك سجل مستوى قياسيا مرتفعا في 20 ديسمبر/كانون الأول محققا 5483 نقطة.

والمؤشرات الرئيسية الثلاث في البورصة الأمريكية في طريقها لتحقيق مكاسب مستقرة لعام 2016 يقودها مؤشر داو جونرز بارتفاع 14.5 في المئة، يليه ستاندرد آند بورز بـ11 في المئة، في حين يتجه مؤشر ناسداك لتحقيق ارتفاع بواقع 9.6 في المئة عن العام.

وفي أوروبا، صعد مؤشر داكس الألماني 0.2 في المئة، وارتفع مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.2 في المئة، لكن الأسواق كانت مغلقة في بريطانيا بسبب الاحتفال بيوم "البوكسنغ داي" الذي يوافق 26 ديسمبر/كانون الأول من كل عام.

وفي آسيا، أغلق مؤشر نيكي 225 الياباني على استقرار تقريبا في يوم تداول هادئ، بينما ارتفع مؤشر كوبسي لكوريا الجنوبية 0.2 في المئة وصعد أيضا مؤشر "سينسكس" للبورصة الهندية 0.8 في المئة. وأغلقت الأسواق في كل من هونغ كونغ وأستراليا أيضا بمناسبة الأعياد.

من جهة أخرى، ارتفع سعر الخام الأمريكي 88 سنتا، أو 1.7 في المئة ليغلق عند 53.90 دولار للبرميل في نيويورك. وارتفع خام برنت، الذي يُعد مؤشرا لتسعير النفط عالميا، بواقع 93 سنتا، أو 1.7 في المئة، ليغلق عند 56.09 دولار للبرميل في لندن.

المزيد حول هذه القصة