وزير خارجية ترامب يحصل على 180 مليون دولار لإنهاء علاقته بشركة إكسون

ريكس تيلرسون مصدر الصورة AFP / GETTY IMAGES
Image caption عُيّن ريكس تيلرسون وزيرا للخارجية في إدارة ترامب المقبلة

من المقرر أن يحصل ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكي في إدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب، والرئيس التنفيذي السابق لشركة إكسون الأمريكية للنفط، على 180 مليون دولار لإنهاء علاقته المالية بالشركة.

وقالت شركة إكسون إن هذه الترتيبات تعني أن تيلرسون يحرص على عدم تضارب المصالح بين منصبه الجديد وعمله السابق في الشركة.

ومن المقرر أن تلغي الشركة منح وزير الخارجية الجديد مليوني سهم، كان من المقرر الحصول عليها كجزء من برنامجها لدفع الأجور التنفيذية. وستوضع قيمة تلك الأسهم في صندوق استثماري يدار بشكل مستقل.

وترك وزير الخارجية في الإدارة الجديدة منصبه التنفيذي في عملاق صناعة النفط الأمريكي في 31 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وتهدف الترتيبات المالية الجديدة إلى التخفيف من المخاوف المتعلقة باستغلال الوزير الجديد منصبه لخدمة مصالح شركته وتسهيل أعمالها في العالم، لكنها لن تدخل حيز التنفيذ إلا بعد توليه منصبه رسميا.

وعمل تيلرسون، 64 عاما، بالشركة على مدار 40 عاما وتولى أعمالها في اليمن وروسيا.

وحظي اختياره للمنصب الهام باهتمام كبير وبدأت مراجعة مكثفة لطبيعة علاقاته الخارجية خاصة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والفوائد المحتملة لشركة إكسون خاصة وصناعة النفط عامة.

وكان من المقرر أن يتقاعد تيلرسون في مارس/ آذار من هذا العام، ولكن تم تقديم التوقيت إلى 31 ديسمبر/ كانون الأول بعد اختياره كعضو في إدارة ترامب الجديدة.

وقالت إكسون إن الصندوق المالي الجديد ممنوع من الاستثمار في أسهم الشركة لكن يمكنه شراء أصول أخرى.

مصدر الصورة EPA
Image caption ريكس مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

وسيحصل تيلرسون على عائدات مالية من هذا الصندوق على مدار 10 سنوات.

وسيحول إلى الصندوق فعليا ثلاثة ملايين دولار، وهو أقل من القيمة السوقية للأسهم للتوافق مع المبادئ التوجيهية الأخلاقية الفيدرالية.

وأشارت الشركة إلى أن تيلرسون سيتخلى عن سبعة ملايين دولار، مقارنة بما كان سيحصل عليه لو كان قد تقاعد في مارس/ آذار كما كان مخططا.

وكان قد انضم إلى شركة كمهندس لإنتاج النفط فور تخرجه من جامعة تكساس في أوستن، وتولى منصب مديرها التنفيذي عام 2006.

اتصالات وول ستريت

وجاء تأكيد التعويض المالي لوزير الخارجية الجديد، فيما أعلن ترامب ترشيح والتر جاي كلايتون، المحامي في شركة سوليفان أند كرومويل للاستشارات في صفقات كبرى في وول ستريت، لرئاسة وكالة المراقبة المالية في الولايات المتحدة، وهي لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

وقال ترامب "جاي كلايتون خبير موهوب جدا في العديد من جوانب القانون المالي والتنظيمي، وسيضمن ازدهار مؤسساتنا المالية وخلق فرص عمل وسيمارس مهام عمله وفقا للقواعد أيضا".

وكلايتون هو آخر اختيارات ترامب لمسؤولين لهم صلة بوول ستريت.

ورشح الرئيس المنتخب بالفعل غاري كوهن، رئيس غولدمان ساكس، لقيادة المجلس الاقتصادي القومي في البيت الأبيض.

المزيد حول هذه القصة