تراجع راتب ومكافآت الرئيس التنفيذي لشركة آبل

تيم كوك مصدر الصورة Getty Images
Image caption الرئيس التنفيذي لآبل تيم كوك بلغ دخله في 2016 حوالي 145 مليون دولار

تراجع راتب ومكافآت تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل في السنة المالية الماضية، ولكن دخله من بيع الأسهم قفز بشكل كبير.

ففي عام 2016 حصل كوك على 8.75 مليون دولار كمرتب ومكافآت، وذلك بالمقارنة بـ 10.3 مليون دولار حصل عليها عام 2015.

كما تراجعت مرتبات ومكافآت مديرين تنفيذيين آخرين لآبل، بعد أن أعلنت الشركة انخفاض المبيعات والدخل في العام المالي الذي انتهى في سبتمبر/أيلول الماضي.

ومع ذلك، حصل كوك على 136 مليون دولار من بيع الأسهم.

جاءت هذه المعلومات في ملف تم إيداعه لدى المنظم المالي في الولايات المتحدة، وهي لجنة الاوراق المالية والبورصات.

ويتولى كوك منصب الرئيس التنفيذي لآبل منذ أغسطس/آب عام 2011.

وكجزء من عقده، فإنه يحصل على أسهم في الشركة يمكن بيعها في أوقات محددة. وهي التي جعلت إجمالي دخله هذا العام يقترب من 145 مليون دولار.

أهداف لم تتحقق

والمديران التنفيذيان الآخران الذي تراجع دخلهما هما لوكا مايستري المدير المالي، وأنجيلا أرندت النائب رفيع المستوى لرئيس الشركة لشؤون تجارة التجزئة، فقد حصل كل منهما على حوالي 23 مليون دولار عام 2016، بالمقارنة بـ 25 مليون دولار في عام 2015.

وقالت آبل في ملفها للجنة الأوراق المالية والبورصات SEC إنها حققت نتائج مالية قوية في عام 2016.

وأضافت قائلة:"ومع ذلك، فإن التدابير المالية التي استخدمت لتقييم أداء الإدارة التنفيذية في ضوء برنامج الحوافز النقدية السنوية، والتي تشمل صافي المبيعات ودخل التشغيل، تراجعت عن معدلات رقمنا القياسي في عام 2015."

وتابعت قائلة: "كانت النتائج دون أهداف الأداء التي وضعتها لجنة التعويضات. ونتيجة لذلك، كانت الحوافز النقدية السنوية للمديرين التنفيذيين أدنى من المستهدف".

وأشارت إلى أن تقليص الحوافز النقدية يعكس أن "الأجر القوي يوازي الأداء".

وكانت آبل قد أعلنت أن مبيعاتها الصافية في عام 2016 بقيمة 215.6 مليار دولار، أي أقل بنسبة 7.7 بالمئة عن العام السابق. وبلغت أرباح التشغيل 60 مليار دولار، أي 15.7 بالمئة أقل من 2015.

يذكر ان الراتب الأساسي لكوك هو 3 ملايين دولار، والراتب الأساسي السنوي للمدراء التنفيذيين الآخرين الذين وردت أسماؤهم هو مليون دولار.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة