الحكومة البريطانية "غير مرتبكة" بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

مصدر الصورة Reuters
Image caption من المتوقع أن تبدأ بريطانيا محادثاتها بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي في أبريل/نيسان.

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن طريقة تعامل الحكومة مع مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "لا يشوبها ارتباك مطلقا".

وجاء ذلك بعد انتقاد سفير بريطانيا السابق لدى الاتحاد السير إيفان روجرز للنهج الذي يعتمده عدد من الوزراء بشأن المفاوضات.

ويتوقع أن تبدأ بريطانيا محادثاتها ذات الصلة مع الاتحاد الأوروبي بحلول أبريل/نيسان.

وقالت ماي في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز" إن أولوية الحكومة تركز على الحصول على "أفضل صفقة ممكنة من ناحية علاقتنا التجارية مع الاتحاد الأوروبي".

ويدور نقاش منذ أسابيع بشأن طبيعة الخروج من الاتحاد، وما إذا كانت الضوابط على حركة مواطني التكتل تعني خروج بريطانيا من السوق الأوروبية الموحدة.

واستقال السير إيفان من منصبه كسفير الثلاثاء، منتقدا "التفكير المرتبك" داخل الحكومة.

وأكدت ماي على ضرورة "قضاء بعض الوقت" للنظر في "قضايا معقدة".

وصوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي أجري في يونيو/حزيران الماضي.

وستحدد المفاوضات مع الاتحاد شكل علاقة بريطانيا معه بعد خروجها منه.