الهند تجبر شركة أمازون الأمريكية على سحب مماسح أقدام بلون علمها معروضة للبيع

علم الهند مصدر الصورة Getty Images
Image caption وزيرة الخارجية الهندية طالبت موقع أمازون بتقديم اعتذار غير مشروط وسحب المنتجات المرسوم عليها علم بلادها وهددت بوقف تاشيرات مسؤولي الشركة

أجبرت وزارة الخارجية الهندية موقع أمازون الأمريكي، للتسويق عبر الانترنت، على سحب سجاجيد لمسح الأقدام بلون علم الهند، عرضت للبيع على الموقع.

وأعربت الوزيرة سوشما سواراج، عن استيائها من موقع أمازون الأمريكي للبيع بالتجزئة على شبكة الانترنت، بعد عرض موقعه الكندي مماسح أرجل توضع على أبواب المنازل بألوان علم الهند.

وانتقدت الوزيرة إقدام أمازون على مثل هذه الخطوة، وطالب في تغريدة على تويتر أمازون بتقديم "اعتذار غير مشروط" للهند وسحب "المنتجات المهينة".

وحذرت سواراج من أنه في حال عدم استجابة أمازون فسوف تلغي بلادها تأشيرات الدخول الحالية لمسؤولي الشركة ولن تمنحهم أخرى مجددا.

واستجابت أمازون للضغوط الهندية وأعلنت إزالة تلك المنتجات من على موقعها.

وفي سلسلة تغريداتها طالبت وزيرة الخارجية من المفوضية العليا الهندية في كندا بتصعيد الموقف ضد أمازون، وذلك بعد أن لفت أحد مستخدمي تويتر نظرها إلى تلك القضية.

وغردت " يجب أن تقدم أمازون اعتذارا غير مشروط،. ويجب أن تنسحب جميع المنتجات إهانة العلم الوطني على الفور".

واستجابت الشركة بالفعل وأزالت المماسح، التي كانت تباع من جانب طرف ثالث على موقعها، من على موقعها يوم الأربعاء.

وقال متحدث باسم أمازون في رسالة الكترونية "هذا المنتج لم يعد متاحا للبيع على الموقع".

وتعرض أمازون مماسح أرجل توضع في مدخل المنازل عليها أعلام دول أخرى، لكن الهند لا تقبل مثل هذه الممارسات وتعاقب بالغرامة والسجن كل من يهين علمها.

وأثارت أمازون في يونيو/ حزيران الماضي أزمة مشابهة مع الهند عندما عرضت مماسح أرجل للبيع عليها صور آلهة هندوسية.

ويأتي هذا الجدل في وقت احتدم فيه الصراع بين أمازون وشركة فليبكارت الهندية، أكبر متاجر التجزئة في الهند على الانترنت، وذلك للسيطرة على حصة أكبر في سوق التجزئة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة