ترامب يوقع أمرا تنفيذيا بتخفيف القواعد "المكبلة للشركات الأمريكية"

دونالد ترامب مصدر الصورة AP
Image caption أصدر ترامب عددا من الأوامر التنفيذية والقرارات خلال أسبوع واحد من دخوله المكتب البيضاوي

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا لإلغاء عدد من القواعد التي تؤثر على الشركات الأمريكية.

يأتي ذلك في إطار سلسلة من القرارات اتخذها الرئيس الأمريكي في أول أسبوع له في المكتب البيضاوي.

ووقع ترامب الأمر التنفيذي بحضور عدد من رجال الأعمال الأمريكيين، قائلا إنه "يخفف إلى حدٍ كبير القواعد الحاكمة لعمل الشركات".

وأضاف أنه "الإجراء الأكبر من نوعه الذي تشهده بلادنا."

وقال أثناء الإعلان عن القرار في المكتب البيضاوي إنه يريد أن يصل لملاك الشركات الصغيرة في الولايات المتحدة أن "الحلم الأمريكي عائد"، وأنه سوف "يوفر بيئة دافعة للشركات الصغيرة" من خلال إلغاء القواعد التي تقيدها.

وأكد الرئيس الأمريكي أن الشركات صغيرة الحجم تشغل النسبة الأكبر من القوى العاملة الأمريكية، وقال " نريد أن نجعل الحياة أسهل بالنسبة للشركات الصغيرة."

ورغم تكرار ذكر الشركات الصغيرة على لسان ترامب عدة مرات أثناء حديثه، إلا أن الأمر التنفيذي لم يذكرها على الإطلاق. ما يشير إلى أن القرار سوف يؤثر على الشركات من جميع الأحجام.

وحدد الأمر التنفيذي الأحدث لإدارة ترامب طريقة "قاعدة واحدة مقابل اثنتين"، والذي يعني أن تقوم الوزارات والهيئات الحكومية بتطبيق قاعدة واحدة جديدة وأن تلغي مقابلها قاعدتين مطبقتين بالفعل.

ومن المقرر أن يتولى مكتب الموازنة إدارة القواعد المنظمة لعمل الشركات ومؤسسات الأعمال، وهو المكتب الذي من المتوقع أن يرأسه العضو الجمهوري في مجلس الشيوخ مايك مولفاني.

ونص الأمر التنفيذي على أنه لابد من التعامل مع القواعد المنظمة للأعمال "بحكمة وأن يتم التحكم بها في إطار عملية متوازنة".

كما أشار إلى أن جهة تطبيق القرار هي المسؤولة عن تقدير التكلفة التي قد تنتج عن إصدار قاعدة جديدة تحل محل أخرى قديمة.

المزيد حول هذه القصة