أول دعوى قضائية ضد شركة فولكس فاغن في ألمانيا

مصدر الصورة Reuters

تواجه شركة فولكس فاغن عملاق السيارات الالماني أول دعوى قضائية من شركة كبرى في ألمانيا بسبب فضيحة الانبعاثات في سيارات الديزل التي تنتجها.

وقالت شركة دويتش سي التي تستأجر 500 سيارة من فولكس فاغن إنها لجأت للمحكمة للحصول على تعويض عن الأضرار التي لحقت بها بعدما فشلت في التوصل إلى تسوية مرضية خارج المحكمة.

وتواجه الشركة دعاوى قضائية متعددة من متعهدين وأشخاص ابتاعوا سياراتها في الولايات المتحدة بسبب فضيحة التلاعب بمعدل الانبعاثات في بعض سياراتها.

وتعتبر شركة دويتش سي أكبر شركات صيد وتوريد الاسماك في ألمانيا وتقدم نفسها في السوق على انها حريصة على الطبيعة وعدم الإضرار بها.

وأعلنت شركة دويتش سي في بيان أنها اختارت التعاقد مع فولكس فاغن لأنها تعهدت بتقديم مركبات تحافظ على البيئة بأكبر قدر ممكن.

وأكدت وسائل الإعلام الالمانية أن دويتش سي أكدت في دعواها أنها تعرضت "لخداع كبير" من قبل شركة فولكس فاغن.

من جانبها رفضت شركة السيارات التعليق على الأمر.

وكانت فولكس فاغن قد اعترفت قبل نحو عامين أنها استخدمت برنامجا إليكترونيا لخداع أنظمة قياس الانبعاثات الملوثة الخارجة من عادم سيارات الديزل التي تبيعها في الولايات المتحدة.

وتواجة الشركة عشرات دعاوى التعيض في الولايات المتحدة علاوة على غرامات تصل في مجموعها إلى أكثر من 20 مليار دولار.

مواضيع ذات صلة