غسالة جديدة لإزالة آثار "الكاري" من الملابس في الهند

مصدر الصورة PANASONIC
Image caption تطوير الغسالة الجديدة استغرق عامين وجرى خلالها اختبار مزيج من درجة حرارة المياه وتدفق المياه

أطلقت شركة باناسونيك اليابانية للإلكترونيات غسالة جديدة للسوق الهندية تتمتع بخاصية فريدة لمعالجة بقع بهارات الكاري.

وقالت باناسونيك إن استحداث زر خاص لبهارات "الكاري" في الغسالة الجديدة جاء عقب شكاوى من العملاء بسبب معاناتهم من أجل التخلص تماما من آثار الأطعمة التي تحتوي على هذه البهارات من ملابسهم.

وأوضحت أن تطوير هذه الغسالة استغرق عامين وجرى خلالها اختبار مزيج من درجة حرارة المياه وتدفق المياه.

وتعمل الغسالة عبر خمس دوائر أخرى، وتستهدف المستهلكين الهنود من بينها واحدة وظيفتها إزالة آثار زيوت الشعر.

أسلوب جديد

وفي إطار جهود باناسونيك لتطوير هذا النوع من الغسالات، حلّل الباحثون الأطعمة التي تحتوي على الكاري وأصبحت شائعة لدى العائلة الهندية.

وقالت الشركة إنها حاولت بعد ذلك تحديد الوقت المثالي ودرجة حرارة المياه المطلوبة لإزالة البقع.

وكشفت أنها وضعت خططا لتطوير غسالات مماثلة لأسواق أخرى في آسيا تعالج مشاكل بقع الملابس الشائعة في هذه الدول على وجه الخصوص، ودون أن تُقدم المزيد من التفاصيل.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption باناسونيك طورت الغسالة الجديدة بعد شكاوى عملائها من صعوبة التخلص تماما من آثار بهارات الكاري من ملابسهم

ويمتلك فقط 10 في المئة من الهنود غسالات في منازلهم، ولا يزال معظم الناس يعتمدون على الغسيل بالأيدي.

وهذا يعني أن هناك مجالا واسعا أمام تحقيق نمو في هذا السوق، وتأمل باناسونيك في أن يساعدها تطوير هذه الغسالة التي تُركز على السوق الهندية في تحد لشركات التصنيع الكورية الجنوبية التي تهيمن على هذا القطاع.

وقالت باناسونيك لبي بي سي إنها باعت نحو خمسة آلاف من هذا الغسالات حتى الآن، وتهدف إلى بيع 30 ألفا منها على الأقل بحلول مارس / آذار العام المقبل.

ويصل سعر هذا النوع الجديد من الغسالات إلى نحو 22 ألف روبية هندية (330 دولارا) ولذا فإن تكلفتها تزيد بنحو عشرة في المئة عن الغسالات الأخرى.

وكانت باناسونيك دخلت السوق الهندي في عام 1990، وأنتجت في بادئ الأمر مواقد الأرز وبعدها بدأت توسيع خط إنتاجها ليشمل أجهزة تكييف الهواء.

وأعلنت الشركة في ديسمبر/كانون أول الماضي أنها ستنشئ مصنعا في ولاية "هاريانا" شمالي الهند لتصنيع المُبردات.

وجذبت منتجات أخرى للشركة اليابانية اهتماما كبيرا واستحوذت على عناوين الكثير من الصحف.

واستثمرت الشركة العام الماضي 60 مليون دولار في شركة "سيفن دريمرز" اليابانية الناشئة التي تعمل على تطوير ما تصفه بأنه أول روبوت في العالم لطي الملابس المغسولة.

المزيد حول هذه القصة