أوبر تعتزم اختبار شبكة للسيارات الطائرة بحلول 2020

أوبر مصدر الصورة UBER
Image caption أوبر تعتقد بأن الخدمة الجديدة ستكلف عملاءها في النهاية نفس تكلفة التاكسي العادي

كشفت شركة أوبر لخدمة سيارات الأجرة عبر الهواتف الذكية عن خططها لعقد شراكة مع مصنعي طائرات لتطوير واختبار شبكة للسيارات الطائرة بحلول 2020.

وقالت الشركة إنها ستجري اختبارات السيارات الطائرة في مدينتي دالاس بالولايات المتحدة ودبي بدولة الإمارات العربية.

وتُجرى اختبارات التاكسي الطائر الذي يعمل بالطاقة الكهربائية بالشراكة مع شركات طيران كبرى، من بينها إمبراير وبيل هليكوبتر.

وتعتقد أوبر بأن الخدمة ستكلف عملاءها في النهاية نفس تكلفة التاكسي العادي بالرغم من أن التكنولوجيا لم يثبت تطبيقها على نطاق واسع.

وتوسيعا لنطاق الأفكار التي كشف عنها لأول مرة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قالت الشركة إن التاكسي الطائر الكهربائي سيقلع ويهبط عموديا مثل طائرات الهليكوبتر بأقل قدر ممكن من الضوضاء ودون أي انبعاثات.

و قالت الشركة في بيان إن الهدف من التكنولوجيا هو "تمكين العملاء في المستقبل بالضغط على زر للحصول على رحلة فائقة السرعة داخل المدن وحولها."

وأضافت أن التاكسي الجديد سيمكنه تقليص وقت رحلة الركاب بدرجة كبيرة نظرا لقدرته على التحليق فوق المناطق الحضرية المكتظة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة