أرباح فيسبوك تتجاوز ثلاثة مليارات دولار وعدد مستخدميه يقترب من نصف سكان الأرض

فيسبوك مصدر الصورة Getty Images
Image caption ربع سكان الأرض يستخدمون موقع فيسبوك شهريا وأرباحه ارتفعت 76 في المئة خلال ثلاثة أشهر الماضية

قفزت أرباح شركة فيسبوك، التي تدير موقع التواصل الاجتماعي الشهير، في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي مع الاقتراب من الاستحواذ على ملياري مستخدم، وفقا لأحدث نتائجها.

وذكرت الشركة أن عدد مستخدمي الموقع ارتفع إلى 1.94 مليار شخص شهريا، منهم حوالي 1.3 مليار يستخدمونه يوميا.

وأعلنت شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة عن تخطي أرباحها حاجز ثلاثة مليارات دولار، في الربع الأول من العام الحالي، بزيادة بلغت 76 في المئة على أساس سنوي.

ورغم هذا النمو في الأرباح، حذرت الشركة من تباطؤ عائدات الإعلانات.

يأتي هذا فيما تواجه الشركة ضغوطا مستمرة، منذ أسابيع، للتعامل مع خطاب الكراهية وإساءة معاملة الأطفال وإيذاء النفس من خلال مقاطع الفيديو التي تبث مباشرة على الموقع.

وأعلن مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذى لفيسبوك، أمس الأربعاء، عن تعيين ثلاثة آلاف شخص إضافي لمراجعة محتوى الفيديو على الموقع.

ويستخدم ربع سكان العالم حاليا فيسبوك كل شهر، حيث يأتي معظم المستخدمين الجدد من خارج أوروبا وأمريكا الشمالية.

وعلق زوكربيرغ على تلك النتائج، مؤكدا على أن حجم قاعدة المستخدمين منح فيسبوك الفرصة لتوسيع دور الموقع، والانتقال إلى التلفزيون والرعاية الصحية والسياسة.

وقال :"مع هذه القاعدة سيكون تركيزنا القادم هو بناء المجتمع، هناك الكثير للقيام به هناك".

تباطؤ الإعلان

وعززت الشركة عائداتها من الإعلانات، والتي تمثل تقريبا كل دخل الفيسبوك، لترتفع 51 في المئة لتصل إلى 7.9 مليار دولار في هذه الفترة.

ومع ذلك، قال ديفيد وينر كبير الموظفين الماليين إن نمو عائدات الإعلانات سينخفض بشكل ملحوظ خلال الفترة المتبقية من عام 2017.

وكرر التحذيرات السابقة من أن فيسبوك بلغ الحد المسموح به لعدد الإعلانات التي يمكن وضعها على صفحات المستخدمين.

وقال مارتن غارنر، المحلل في مؤسسة سي سي إس إنسايت : "من الواضح الآن أن نتائج العام الماضي من فيسبوك تمثل ذروة النمو الذي يمكن أن تحققه الإعلانات عبر الإنترنت، كما حذر فيسبوك".

وأكد على حاجة الشركة للبدء في إظهار قدرتها على تحقيق المزيد من المال من منتجاتها الأخرى، بما في ذلك الفيديو وإنستغرام والواتساب، وكذلك الماسنجر والواقع الافتراضي.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة