معدل البطالة في بريطانيا "يرتفع خلال العامين المقبلين"

أشخاص في طريقهم للعمل مصدر الصورة Reuters

توقع تقرير اقتصادي ارتفاع معدل البطالة في ظل تباطؤ نمو الوظائف في بريطانيا.

وقال تقرير أعده مركز "إي واي أيتم كلب" للأبحاث الاقتصادية إن معدل البطالة سيرتفع من 4.7 في المئة خلال العام الجاري إلى 5.4 في المئة في عام 2018، ثم 5.8 في المئة خلال عام 2019.

وقال مركز الأبحاث الاقتصادية إن البطالة "ستتراجع مع بداية العام المقبل 2018، وذلك لأول مرة منذ عام 2009، وإن كانت بنسبة بسيطة قدرها 0.1 في المئة، بسبب تراجع المعروض من العمالة".

ومن المقرر أن ينشر مكتب الإحصاءات الوطنية الأرقام الرسمية عن البطالة ومعدل الأجور الأربعاء المقبل.

ويقف معدل البطالة حاليا في بريطانيا عند 4.7 في المئة، وفقا لأخر أرقام مكتب الإحصاءات الوطنية.

وأرجع مركز "أيتم كلاب" توقعاته تلك إلى تناقص المعروض من الوظائف حيث يسعى أصحاب الأعمال إلى خفض حجم العمالة عن طريق تحقيق أكبر استخدام ممكن لقوة العمل الموجودة بالفعل.

ويقول مارتن بك، مستشار اقتصادي في مركز "أيتم كلاب": "ربما تبدأ سوق العمل في بريطانيا في أن تصبح ضحية نجاحها".

وأضاف: "مع ارتفاع نسبة الناس في العمل إلى أعلى حد يتحقق حتى الآن، فإن المشروعات تجد صعوبة في ملأ الوظائف الشاغرة، ما ينتج عنه مزيد من استخدام قوة العمل الموجودة، ونمو أبطأ في الوظائف".

وتابع: "هناك ملحوظة إيجابية، وهي أن تناقص نمو القوة العاملة ربما يعطي دفعة للنمو الضعيف في الإنتاجية، الذي استمر لفترة طويلة".

وقال مارتن بك: "مع التباطؤ المتوقع في سوق العمل، فإن المشروعات يرجح أن تتجه نحو الاستثمار في تحسين كفاءة العمالة، أو التقنيات الموفرة للعمالة".

ويتوقع التقرير زيادة متوسط الأجور، بنسبة 2.75 في المئة خلال العام الجاري، وبمثل النسبة خلال عام 2018، لكن التوقعات بشأن الأجر الحقيقي، في ظل أخذ معدل التضخم في الاعتبار، تبدو أقل إشراقا.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة