البنوك الأمريكية "قادرة على مواجهة أي أزمات مالية"

البنك المركزي الأمريكي مصدر الصورة ANDREW CABALLERO-REYNOLDS/AFP/GETT

قال البنك المركزي الأمريكي، الخميس، إن أكبر 34 بنكا في الولايات المتحدة لديهم من الأموال ما يكفي لمواجهة أي ركود أو أزمة مالية.

وجاء ذلك خلال الكشف عن نتائج "اختبارات التحمل" السنوية الذي يجريها البنك المركزي.

ووضعت تلك الاختبارات بعد اندلاع الأزمة المالية العالمية لتعزيز القدرة المالية حال حدوث أي انكماش اقتصادي.

وتدفع البنوك الأمريكية في اتجاه تخفيف تلك القيود المفروضة منذ ذلك الوقت.

ويقول البعض إن نتائج الاختبارات ستجعل مهمة إقناع صناع القرار بالقيام بهذه الخطوة الآن أمرا سهلا.

وقال جاريت سيبرغ، محلل السياسات في مؤسسة "كوين آند كو" المالية، لرويترز: "اليوم نرى أن... نتائج اختبارات التحمل كانت إيجابية بالنسبة لجهود إدارة ترامب لرفع القيود عن البنوك."

وأجرى البنك المركزي الأمريكي الاختبارات للتعرف على مدى استجابة البنوك من خلال امتلاك 50 مليار دولار أو أكثر في حالة حدوث أي انكماش عالمي، أو ارتفاع معدلات البطالة لنحو 10 في المئة وانهيار أسعار العقارات.

وقال البنك إن انكماشا كهذا قد يؤدي إلى خسائر مجمعة بنحو 500 مليار دولار على مدار أكثر من عامين، من بينها 383 مليار دولار بسبب القروض، لكن المؤسسات المالية في الولايات المتحدة لديها ما يكفي من الاحتياطي المالي لمواجهة أزمة كهذه.

وقال البنك إنه منذ عام 2009، أضافت البنوك ما يربو على 750 مليار دولار إلى رأس المال المشترك.

وقال جيروم إتش باول، أحد أعضاء مجلس محافظي البنك المركزي، الذي دعا إلى إدخال بعض الإصلاحات التنظيمية، إن الاختبارات تظهر أنه "حتى في فترة الركود الشديد ستبقى بنوكنا قوية من الناحية المالية."

المزيد حول هذه القصة