تغريم غوغل 2.7 مليار دولار بسبب "انتهاك قواعد المنافسة"

خدمة غوغل للتسوق مصدر الصورة Google
Image caption تظهر إعلانات خدمة غوغل للتسوق في مقدمة كثير من صفحات نتائج البحث على محرك غوغل

فرضت المفوضية الأوروبية غرامة قياسية على شركة غوغل، بلغت 2.42 مليار يورو أو ما يوازي 2.7 مليار دولار، وذلك بعد أن رأت المفوضية أن غوغل انتهكت قواعد المنافسة، عبر الترويج لخدمتها للتسوق بإظهارها في مقدمة نتائج البحث على الإنترنت.

وتعد تلك الغرامة هي الأكبر حتى الآن، التي تفرضها المفوضية الأوروبية على شركة متهمة بالتلاعب في السوق.

وتضمن قرار المفوضية أيضا إنذار غوغل بإنهاء ممارساتها، التي تنتهك قواعد المنافسة خلال تسعين يوما، وإلا ستواجه عقوبة أكبر.

من جانبها أشارت شركة غوغل الأمريكية إلى أنها قد تطعن على ذلك القرار.

لكن إذا ما فشلت غوغل في تغيير الطريقة، التي تدير بها خدمتها للتسوق خلال مهلة التسعين يوما، فإنها قد تضطر إلى دفع 5 في المئة، من متوسط الإيرادات اليومية لشركتها الأم ألفابت Alphabet's حول العالم.

واستنادا إلى أحدث تقرير مالي للشركة، فإن ذلك المبلغ قد يصل إلى 14 مليون دولار يوميا.

وقال متحدث باسم شركة غوغل تعليقا على قرار المفوضية: "حينما تتسوق عبر الإنترنت، فأنت تريد أن تجد المنتجات التي تبحث عنها بسرعة وسهولة".

وأضاف: "المعلنون يرغبون في تسويق نفس المنتجات، وهذا هو السبب الذي يجعل غوغل يظهر إعلانات التسوق، ويربط مستخدمينا بآلاف المعلنين الكبار والصغار، وبطرق مفيدة للطرفين".

وتابع المتحدث: "نحن نرفض باحترام الاستنتاجات التي أعلنت اليوم، وسنراجع قرار المفوضية بالتفاصيل، ونبحث في الطعن عليه، ونتطلع للاستمرار في شرح أسبابنا ومبرراتنا".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة