الخطوط الجوية البريطانية تستأجر طائرات قطرية لمواجهة اضراب طواقمها

الخطوط البريطانية مصدر الصورة Getty Images
Image caption تعتزم أطقم طائرات الرحلات الطويلة والقصيرة تنظيم إضراب عن العمل لمدة أسبوعين اعتبارا من أول يوليو/ تموز

سمحت الحكومة البريطانية للخطوط الجوية البريطانية باستخدام طائرات تابعة للخطوط الجوية القطرية وأطقمها لمساعدة شركة الطيران على نقل جميع المسافرين إلى وجهاتهم أثناء إضرابات يعتزمها بعض أطقم طائراتها لمدة 16 يوما.

وقال وزير النقل البريطاني كريس غرايلينغ إن الخطوط البريطانية (بي ايه) سوف تستأجر تسع طائرات أيرباص أي320 و أي321 وطواقمها بناء على نصيحة من الهيئة العامة للطيران المدني (سي ايه ايه).

إضراب جديد لطاقم ضيافة الخطوط البريطانية في 16 يونيو

وتعتزم أطقم طائرات الرحلات الطويلة والقصيرة في الخطوط البريطانية تنظيم الإضراب لمدة أسبوعين اعتبارا من أول يوليو/ تموز بسبب العقوبات المفروضة على نقابيين شاركوا في إجراءات عمالية سابقة وسط نزاع طويل الأمد بشأن الأجور.

وألغت الخطوط الجوية البريطانية بالفعل عددا محدودا من الرحلات ودمجت أخرى من مطار هيثرو تحديدا لكن الاتفاق مع قطر يعني قدرة الشركة على نقل السواد الأعظم من المسافرين إلى وجهاتهم.

وكانت الشركة البريطانية في حاجة إلى الحصول على موافقة كل من وزارة النقل وهيئة الطيران المدني قبيل تنفيذ الاتفاق نظرا لإن الخطوط الجوية القطرية من خارج الاتحاد الاوروبي.

الخطوط الجوية القطرية توقع عقد شراكة مع الفيفا حتى عام 2022

وحاولت نقابة "يونايت" عرقلة الاتفاق وقالت إنه يخرق قواعد الاتحاد الأوروبي للطيران المدني، معربة عن مخاوفها بشأن السجل القطري في مجال انتهاكات حقوق العمالة.

يذكر أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنوا وقف جميع رحلاتهم من وإلى قطر، وإغلاق المجال الجوي أمام الخطوط الجوية القطرية ضمن اجراءات وعقوبات اقتصادية شديدة على الدوحة.

وأنشأت الخطوط البريطانية "الأسطول المختلط" من أطقم طائرات الرحلات الطويلة والقصيرة في أعقاب نزاع طويل مرير على الأجور وظروف العمل لجميع أطقم الضيافة وهو النزاع الذي امتد من 2009 وحتى 2011.

ويطير الأسطول المختلط من مطار هيثرو فقط، وفي رحلات طويلة وقصيرة.

المزيد حول هذه القصة