"الاتحاد" تتجنب الحظر الأمريكي على الأجهزة الإلكترونية

مصدر الصورة EPA
Image caption تحظر القواعد الجديدة اصطحاب أجهزة الكمبيوتر المحمولة في مقصورة الركاب

توصلت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية إلى ترتيب أمني مع السلطات الأمريكية سيجعل باستطاعة الركاب اصطحاب أجهزة الكمبيوتر المحمولة داخل المقصورة على متن رحلاتها المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وأصدرت السلطات الأمريكية قواعد تنظيمية في شهر مارس/ آذار الماضي تحظر اصطحاب أجهزة الكمبيوتر المحمولة داخل المقصورة على متن الرحلات، وتوجب وضعها مع الأمتعة.

وقالت شركة الاتحاد إن خطتها لإجراء عمليات "تفتيش محسنة" أقنعت السلطات الأمريكية برفع الحظر عنها.

وتسير شركة الطيران 45 رحلة أسبوعية إلى 6 مدن أمريكية.

وطالت الإجراءات الأمريكية الرحلات المنطلقة من وإلى 10 مطارات في 8 دول ذات غالبية سكانها من المسلمين بسبب مخاوف من إمكانية إخفاء متفجرات في الأجهزة كبيرة الحجم.

وفرض الحظر على الأجهزة التي تتجاوز أبعادها 16 سم، 9.3 سم، 1.5 سم، بينما سمح باستخدام الهواتف الذكية أو أي أجهزة بأبعاد أصغر من المحظورة.

ووفقا للإجراءات الجديدة، سينتهي المسافرون من إجراءات الأمن والجمارك الأمريكية في مطار أبو ظبي.

وقال متحدث باسم مطار أبو ظبي إن الإجراءات الجديدة لن تضيف الكثير من الوقت إلى إجراءات السفر المعتادة في المطار.

وقال متحدث باسم وزارة الأمن القومي الأمريكية إنها تأمل أن تحذو شركات طيران أخرى حذو شركة الاتحاد.

ويعتقد أن سلطات مطار دبي تجري اتصالات مع وزارة الأمن القومي الأمريكية للبدء بإجراءات مشابهة لإجراءات مطار أبو ظبي.

المزيد حول هذه القصة