رفع حظر الكومبيوتر المحمول عن مسافري شركتي الخطوط الجوية الكويتية والأردنية

رجل وامرأة يمران من أمام لافتة إعلان لشركة الخطوط الجوية الكويتية مصدر الصورة Getty Images

سمحت شركة الخطوط الجوية الكويتية وشركة الخطوط الملكية الأردنية للمسافرين بحمل حواسيبهم المحمولة، على متن رحلاتهما المتجهة إلى الولايات المتحدة، لتصبحا بذلك أحدث شركتين في الشرق الأوسط يرفع عنهما ذلك الحظر.

وقالت الشركتان إنهما عملتا مع مسؤولين أمريكيين، لتشديد الإجراءات الأمنية على الرحلات القادمة من الكويت والأردن.

وفرضت الولايات المتحدة ذلك الحظر في مارس/ آذار الماضي، على الرحلات المباشرة من ثماني دول غالبية سكانها من المسلمين، بسبب المخاوف من إخفاء قنابل داخل تلك الأجهزة.

وكانت شركات طيران الاتحاد والخطوط الجوية التركية وطيران الإمارات والخطوط القطرية قد أعفيت من ذلك الحظر، الأسبوع الماضي.

وقال ستيفان بيتشلر رئيس شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية إن الشركة، التي تسير رحلات من العاصمة الأردنية عمان إلى ثلاث مدن أمريكية، رفعت الحظر بعد تطبيق إجراءات أمنية جديدة، على الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وقالت شركة الخطوط الكويتية المملوكها الدولة، والتي تسير رحلات من الكويت إلى نيويورك عبرأيرلندا، إن الحظر رفع بعد أن دقق مسؤولون أمريكيون في الإجراءات الأمنية على متن رحلاتها.

وقالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، الشهر الماضي، إن فحص المسافرين وأجهزتهم الإلكترونية على متن الرحلات المتوجهة إلى الولايات المتحدة من 105 بلاد يتطلب وقتا إضافيا.

وأعربت شركات طيران حينذاك عن أملها، في أن تمهد التغيرات التي أضافتها على إجراءاتها الأمنية الطريق، لرفع الحظر عن اصطحاب الأجهزة الإلكترونية.

هذا ولم تعلن شركات طيران في المغرب ومصر والسعودية بعد عن رفع ذلك الحظر، الذي يشملها أيضا.

وقالت شركة الخطوط السعودية، وهي شركة الطيران الرئيسية في المملكة، إن مسافريها سيسمح لهم باصطحاب أجهزتهم الإلكترونية، على متن الرحلات المتوجهة للولايات المتحدة، بدءا من 19 يوليو/ تموز الجاري.

وأعرب مسؤول رفيع المستوى بشركة الخطوط الملكية المغربية، لوكالة رويترز للأنباء الأسبوع الماضي، عن اعتقاده بأن الحظر سيرفع عن الرحلات المتجهة من مطار الدار البيضاء إلى الولايات المتحدة في نفس التاريخ.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة