نبذة عن منظمة "الإياتا" التي انتخب القطري أكبر الباكر رئيسا لها

الإياتا مصدر الصورة Getty Images
Image caption في 19 أبريل/نيسان 1945 تم تأسيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي الإياتا

في الوقت الذي تواجه فيه الخطوط الجوية القطرية إغلاق المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين مجالها الجوي أمام حركة الملاحة الجوية من والى قطر، قالت الخطوط القطرية إن رئيسها التنفيذي، أكبر الباكر، انتُخب لرئاسة مجلس المحافظين في اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA)، اعتباراً من شهر يونيو/ حزيران عام 2018، وستمتد فترة رئاسته لمدة عام واحد.

فما هو اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA)؟

في 19 أبريل/نيسان 1945 تم تأسيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي الإياتا بهدف التصدي لجميع المشكلات التي كانت تنتج عن التوسع السريع لخدمات الطيران المدني بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

ويقع مقر الإياتا في مونتريال بكندا ومكتبها التنفيذي في جنيف بسويسرا كما أن لديها مجموعة من المكاتب الإقليمية في العديد من عواصم العالم مثل بروكسل، ودكار، ولندن، وريو دي جانيرو، وسنغافورة، وواشنطن.

وعضوية الإياتا متاحة لجميع شركات الطيران التي تمتلك خطا جويا منتظما سواء بين دولة أو أكثر من دولة و سواء كانت هذه الشركات خاصة بنقل ركاب أو بضائع أو البريد.

مصدر الصورة Reuters
Image caption أكبر الباكر سيتولى المنصب اعتبارا من يونيو/حزيران عام 2018

الأهداف

يقوم الاتحاد الدولي للنقل الجوي ( الإياتا ) بتنسيق العمليات المتعددة الخاصة بشركات الطيران في جميع أنحاء العالم لتنشيط وتدعيم حركة النقل الجوي وزيادة نظام التشغيل الاقتصادي لذلك تهتم الشركة بالكفاءة و تأمين و سلامة الركاب والمحافظة على أرواحهم وحل جميع المشكلات التي تواجههم.

وتسعى الاياتا الى زيادة نصيبها في التجارة الدولية كذلك تهتم بتطوير النقل الجوي الآمن و المنتظم.

وتقوم دائما بالسعي لتحقيق التعاون بين جميع المؤسسات و المنظمات التي تعمل في مجال الطيران المدني الدولي سواء كانت منظمات إقليمية أو دولية .

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة