الخلافات داخل الحكومة البريطانية "تقوض الثقة في قطاع الأعمال"

بوريس جونسون مصدر الصورة AFP
Image caption بوريس جونسون وصف مجلس الوزراء بأنه "عش للطيور المغردة"

حذّر اتحاد الغرف التجارية في بريطانيا من أن الخلافات العلنية بين وزراء الحكومة تقوض الثقة في قطاع الأعمال.

وأشار الاتحاد إلى أن نفاد صبر أصحاب الشركات آخذ في التنامي بسبب الخلاف البارز بين وزراء الحكومة، لا سيما حول إجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتقول رئيسة الوزراء البريطانية، تريزا ماي، إن الحكومة متحدة بشأن موقف بريطانيا من بريكسيت.

وفي تصريحات الأحد، قالت ماي إن وزراء الحكومة، من بينهم وزير الخارجية بوريس جونسون، اتفقوا على خطط الخروج من الاتحاد الأوروبي التي طرحت في خطابها في إيطاليا، الشهر الماضي.

ومع ذلك، أعرب اتحاد الغرب التجارية عن استمرار مخاوف قطاع الأعمال بسبب الخلافات بين الوزراء.

وقال مدير عام الاتحاد، آدم مرشال: "الخلافات العلنية بين وزراء الحكومة في الأسابيع القليلة الماضية أدت إلى تقويض الثقة في قطاع الأعمال."

وتطالب الشركات باتخاذ إجراءات واضحة في الحد من تكاليف قطاع الأعمال، وإنشاء بنى تحتية رئيسية، ومساعدة الشركات على سد فجوة العمالة الماهرة، ودعم الاستثمار.

Image caption تيريزا ماي: مجلس الوزراء متحد إزاء مهمة هذه الحكومة"

وقالت رئيسة الوزراء في ردها على سؤال عما إذا كانت حكومتها ستشهد مزيدا من الانقسامات بعد تدخل وزير الخارجية في خطط الخروج من الاتحاد: "ما لدي هو مجلس وزراء متحد إزاء مهمة هذه الحكومة."

وأضافت: "هذا ما سترونه هذا الأسبوع، متحدون في المهمة لبناء دولة تعمل لصالح الجميع، ومتفقون على النهج الذي حددناه في مدينة فلورانسا (الإيطالية الشهر الماضي)."

وكان وزير الخارجية قد قال في حوار مع صحيفة "ذا صن"، إن خطة ماي للمرحلة الانتقالية للخروج من الاتحاد الأوروبي يجب ألا تتجاوز العامين "بثانية واحدة".

وكانت هذه التصريحات هي الثانية في غضون أسبوعين حدد خلالهما جونسون رؤيته للخروج من الاتحاد الأوروبي.

المزيد حول هذه القصة