تراجع نسبة الإقبال على التنزيلات في بريطانيا بنحو 4 في المئة

انخفضت نسبة المتسوقين في موسم التخفيضات نحو 4 في المئة مصدر الصورة Getty Images
Image caption انخفضت نسبة المتسوقين في موسم التخفيضات نحو 4 في المئة

شهدت الأسواق البريطانية تراجعاً في نسبة الزبائن الذين زاروا متاجرها في يوم "البوكسينغ" أو الصناديق هذا العام - أي اليوم الذي يأتي بعد عيد الميلاد - ويصادف 26 من شهر ديسمبر/كانون الأول.

ويرى الكثيرون أن هذا التراجع يعود للتخفيضات التي شهدتها الأسواق في الجمعة السوداء (بلاك فرايدي) في شهر نوفمبر / تشرين الأول، وبسبب إقبال العديد من الزبائن على التسوق عبر الإنترنت.

وتبعاً لشركة إحصائية بريطانية، فإن نسبة تراجع عدد المتسوقين بلغت 4.5 في المئة، مقارنة بالعام الماضي.

وشهدت المراكز التجارية الكبرى والمتاجر أكبر نسبة تراجع في عدد الزبائن الذين توافدوا عليها للتبضع في يوم البوكسينغ، بحسب الشركة الإحصائية.

وقالت مديرة شركة "سبرينغفليد" الإحصائية، دايان ويلر إن "نسبة تدني عدد المتسوقين كانت أكبر من المتوقع".

وأضافت "لاحظنا عبر السنوات الماضية تغييراً في طريقة التسوق لدى الكثير من الأشخاص في موسم عيد الميلاد".

وأشارت إلى أن "موسم التنزيلات الذي بدأ قبل 24 نوفمبر/تشرين الثاني واستمر حتى عيد الميلاد كان له أثره على التخفيضات التي بدأت بعد عيد الميلاد".

وبحسب الشركة الإحصائية، فإن المؤشرات الأولى تفيد بأن هناك ارتفاعاً في نسبة التسوق على الإنترنت خلال يوم "البوكسينغ".

وقالت ويلر إن "العديد من الأشخاص يبحثون على الإنترنت عما يحتاجونه بأسعار مخفضة، دون الحاجة للنزول إلى الأسواق".

وختمت بالقول إن "التسوق في بريطانيا تغير عما قبل، إذ أضحى للاستمتاع بالوقت".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption بلغت نسبة تراجع عدد المتسوقين 4.5 في المئة في أول يوم من موسم التنزيلات بعد الميلاد في بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة