أمازون تسحب نوعا من عجين المغناطيس للأطفال خوفا من "التسمم"

أمازون مصدر الصورة Amazon

أعلنت شركة أمازون سحب لعبة من عجين المغناطيس للأطفال من على موقعها الإلكتروني بعد مخاوف من احتوائها على مادة الزرنيخ شديدة السمومة.

جاء ذلك بعدما كشف اختبار للمنتج، وهو عبارة عن مادة تشبه الصلصال بها مغناطيس، وجود سبعة أضعاف النسبة المسموح بها من المادة السامة.

وحظر مجلس "نورثامبتون تريدينج ستاندرز"، وهو هيئة لتنظيم ضوابط التداول التجاري، بيع المنتج، الأربعاء، بعد رصده في أحد المحال الصغيرة.

وسحبت أمازون المنتج بالفعل من موقعها على الإنترنت.

وقال عملاق البيع بالتجزئة: "سلامة الزبائن من أولوياتنا".

ولا يُعرف حتى الآن كم شخص اشترى لعبة العجين الممغنط.

مصدر الصورة NORTHAMPTONSHIRE TRADING STANDARDS
Image caption لم تحدد هُوية منتج اللعبة أو مستوردها حتى الآن

وقال مجلس نورثامبتون تريدينج ستاندرز إن منتجا واحدا من ألعاب العجين الممغنط هو الذي حظر وليس كل ألعاب العجين.

وأضاف أنه يجب اختبار العلامات التجارية الأخرى.

ووفقا للمجلس، اكتشف أن المغناطيس الموجود في اللعبة المحظورة، التي لا توجد عليها بطاقة تعريفية لمنتجها أو مستوردها، تجاوز بنسبة 29 مرة القوة المغناطيسية المسموح بها، كما يمكن "ابتلاعه بسهولة".

كما يحتوي المنتج كذلك على ضعف مادة الرصاص المسموح بها.

وكانت اللعبة تحتوي على بطاقة تعريفية تصنفها غير مناسبة للأطفال دون سن الثالثة سنوات، لكنها لم تشمل علامة "سي" لإثبات مطابقتها لمعايير الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالسلامة البيئية والصحة.

وقالت أمازون إن "المنتج لم يعد متاحا على" على متجرها الإلكتروني.

المزيد حول هذه القصة