ترامب يساوم الاتحاد الأوروبي لتعليق رسومه التجارية

ترامب مصدر الصورة EPA

جدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، السبت، طلبه من الاتحاد الأوروبي إيقاف قيوده التجارية المفروضة على المنتجات الأمريكية في مقابل تجنيب حلفائه دفع رسوم جديدة فرضها على منتجات الصلب والألومنيوم مؤخرا.

جاءت تصريحات ترامب في أعقاب محادثات صعبة في بروكسل بين المفاوضين الأوروبيين وممثل التجارة الخارجية الأمريكية، روبرت لايتايزر، في محاولة لتهدئة الأوضاع وسط مخاوف كثيرين من إمكانية تحولها إلى حرب تجاربة شاملة.

وقال مسؤول التجارة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إن الولايات المتحدة أخفقت في تقديم توضيح كامل بشأن كيف يمكن لأوروبا واليابان تجنب دفع الرسوم الجديدة المقرر تطبيقها الأسبوع المقبل.

اقرأ أيضا: الصين: نؤيد حل الخلافات التجارية مع الولايات المتحدة عبر المفاوضات

وقال ترامب: "الاتحاد الأوروبي، ودول كبرى ممن تعاملهم الولايات المتحدة تجاريا بصورة سيئة للغاية، يشتكون من الرسوم على الصلب والألومنيوم."

وأضاف: "إذا أسقطوا حواجزهم ورسومهم المرعبة المفروضة على الواردات الأمريكية نسقط نحن كذلك رسومنا."

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن فرض رسوم جمركية نسبتها 25 في المئة على واردات الصلب وعشرة في المئة على واردات الألومنيوم، وهي الرسوم التي ستكبد الاتحاد الأوروبي وشركاء كبارا من بينهم اليابان، التي حضر وزير اقتصادها، هيروشيغي سيكو، الاجتماعات في بروكسل، أموالا طائلة.

وستصبح رسوم ترامب الجديدة سارية بعد 15 يوما من ذلك التاريخ، لكن القرار أعفى كندا والمكسيك مع إمكانية استثناء حلفاء آخرين.

ومضى الاتحاد الأوروبي إلى أبعد مدى في رده على الإجراءات الأمريكية الجديدة، وأعلن قائمة من منتجات أمريكية ستواجه إجراءات مضادة إذا تأثرت صادراته بسبب رسوم ترامب الجديدة.

مصدر الصورة AFP
Image caption يرى منتقدون أن خطة ترامب قد تضر بالوظائف في قطاع صناعة الصلب بالولايات المتحدة

وفي الإعلان عن إجراءاته، سخر رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، من ترامب قائلا إن الاتحاد الأوروبي قد يقابل "الغباء بالغباء".

ولم يدلِ لايتايزر، وهو أحد المدافعين عن شعار ترامب "أمريكا أولا"، بأي تعليقات رسمية بعد الاجتماعات، لكن الأطراف الثلاث اتفقوا على خطوات قادمة لمواجهة زيادة المعروض عالميا من الصلب وبعض المواد الأخرى، التي تأتي من الصين على وجه الخصوص.

وقال مسؤول أوروبي، طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة فرانس برس، إن هذا التقدم "غير متوقع"، ويعتبر مصدرا للتفاؤل الحذر في حل مشكلة الرسوم المتبادلة.

اقرأ أيضا: مخاوف من اندلاع "حرب تجارية" بعد قرارات ترامب بخصوص الصلب والألمنيوم

وأضاف: "إذا كان ترامب يريد أن يظهر أنهم متحدون في التعامل مع مشاكل التي تسببها الصين التجارية، وهذا هو بالفعل."

واتهمت ألمانيا، التي خصها ترامب بالهجوم، واشنطن بإدخال مبدأ الحمائية، ووصفت الرسوم الجديدة بأنها "إهانة لشركائها المقربين".

وقال ترامب إن الرسوم، التي ستطبق خلال 15 يوما بعد الإعلان عنه رسميا الخميس، لن تطبق في البداية على كندا والمكسيك.

وأضاف ترامب أستراليا هي الأخرى إلى قائمة الدول المعفاة من الرسوم الجديدة.

وأشار ترامب إلى أن إعفاء أستراليا كان مرتبطا "باتفاقية أمنية" غير محددة خارج إطار السياسة التجارية.

ويصدر الاتحاد الأوروبي منتجات صلب وألياف بقيمة أربعة مليارات دولار ومنتجات أولومنيوم بقيمة مليار يورو إلى الولايات المتحدة سنويا، وتقدر المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للاتحاد، بأن رسوم ترامب قد تكلف الاتحاد قرابة 2.8 مليار يورو.

المزيد حول هذه القصة