تويوتا تعلق اختبار سيارات ذاتية القيادة بأمريكا بعد مقتل امرأة

سيارات ذاتية القيادة مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption حادث أريزونا جدد الجدل حول ما إذا كان البدء في استخدام السيارات ذاتية القيادة سابقا لأوانه

علّقت شركة تويوتا اختبارات سياراتها ذاتية القيادة بالولايات المتحدة على الطرق العامة، بسبب وفاة امرأة في ولاية أريزونا بعدما صدمتها إحدى سيارات برنامج "أوبر تكنولوجي".

وقالت تويوتا إنها تشعر بالقلق إزاء "الأثر العاطفي" الذي قد يعكسه الحادث على اختبار السيارات.

وأضافت أنه ليس لديها إطار زمني لإعادة اختبار المركبات من جديد في الولايات المتحدة.

وجدد حادث أريزونا الجدل حول ما إذا كان البدء في استخدام السيارات ذاتية القيادة سابقا لآوانه.

لكن متحدثا باسم تويوتا قال إن الشركة ستواصل إجراء اختباراتها على تلك المركبات في دول أخرى.

ويقول محللون إن التكنولوجيا الجديدة يمكنها الحد من حوادث السيارات، وزيادة خيارات التنقل، لا سيما لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن. لكن بعضهم حذّر من أنها ليست مهيئة الآن، وطالبوا الهيئات المنظمة لاستخدمها بفرض مزيد من اختبارات السلامة الصارمة.

مصدر الصورة Getty Images

وقال ميسي كامينغز، أستاذ الهندسة في جامعة ديوك الأمريكية، على حسابه في تويتر بعد الحادث: "آمل أن يتخذ الكونغرس قرارا بمنع التسرع في طرح هذه التكنولوجيا غير الناضجة."

وأظهر مسح أجراه مركز بيو للأبحاث أن أكثر من نصف الأمريكيين لن يرغبوا في استقلال سيارات ذاتية القيادة إذا ما أتيح لهم هذا الخيار، بينما أعرب بعضهم عن الشعور القلق نوعا ما بشأن تلك المركبات.

ويعتقد بأن حادث مصرع المرأة بمدينة تيمبي في أريزونا، الذي وقع يوم الأحد، هو الأول الذي تتسبب فيه تلك السيارات.

وقالت مصادر بالشرطة إن الحادث، الذي لقيت فيه امرأة مصرعها، وقع ليلة الأحد، بينما كانت السيارة في حالة قيادة ذاتية، لكن كان هناك شخص يراقب الوضع داخل السيارة.

وقالت شرطة مدينة تمبي، يوم الثلاثاء، إنها فحصت مقطع فيديو للحادث، وشددت على أنه لم يتيسر تحديد الخطأ الذي تسبب في مقتل المرأة.

كانت شركة "أوبر" قد قالت بعد الحادث إنها ستوقف مؤقتا برنامج اختبارات المركبات ذاتية القيادة.

وتجري تويوتا هي الأخرى اختبارات لسيارتها من طراز "شوفر" في الطرق العامة في ولايتي ميشيغان وكاليفورنيا.

وفي وقت سابق، قالت الشركة إنها تتوقع تزويد بعض سياراتها بتكنولوجيا ذاتية القيادة بحلول عام 2020.

المزيد حول هذه القصة