ايلون ماسك: السعودية تدعم مؤسس تيسلا ماليا في الاستحواذ عليها

ماسك تعرض لأسئلة كثيرة تتعلق بمصدر تمويل شراء الأسهم مصدر الصورة Getty Images
Image caption ماسك تعرض لأسئلة كثيرة تتعلق بمصدر تمويل شراء الأسهم

حدد مؤسس شركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية، إيلون ماسك، خطته لتحويلها إلى شركة خاصة، وقال إنه ناقش تمويل الخطة بدعم من السعودية.

وأشار إلى أن ما سيحتاجه يقل كثيرا عن 70 مليار دولار.

وقال ماسك في تدوينة له إنه يريد فقط شراء أسهم المستثمرين الذين لم يعدوا راغبين في امتلاك أي أسهم في تيسلا.

وقد صندوق الثروة السيادي السعودي قد اشترى 5 في المئة من أسهم الشركة.

وكان ماسك قد أعلن في حسابه على تويتر في 7 أغسطس/آب أنه يدرس تحويل تيسلا إلى شركة خاصة، بإضافته "تمويلا مضمونا".

وواجه ماسك منذ ذلك الإعلان أسئلة تتعلق بمصدر التمويل لعرضه دفع 420 دولارا للسهم.

وقد ارتفعت أسهم تيسلا قليلا خلال التداول صباح اليوم في نيويورك إلى 357 دولارا للسهم.

وقال ماسك اليوم الاثنين إنه لن يكون بحاجة إلى 70 مليار دولار حتى يشتري جميع الأسهم، لأنه يسعى فقط إلى عرض 420 دولار للسهم لمن لا يرغبون في البقاء مستثمرين في الشركة، إذا تحولت إلى شركة خاصة.

وأضاف: "أفضل تقدير لدي الآن هو أن نحو ثلثي الأسهم يمتلكها مستثمرون حاليون سيظلون في تيسلا عندما تتحول إلى شركة خاصة".

مصدر الصورة Reuters

وتعني خطة ماسك أنه لن يكون بحاجة إلى اقتراض مبالغ ضخمة للشروع في تحويل الشركة.

وقال مؤسس تيسلا أيضا إنه التقى بصندوق الثروة السيادي السعودي، وأنه شعر بعد اللقاء "أن الاتفاق أصبح وشيكا، بلا شك، ... وأن المطلوب الآن هو بدء العملية".

وقد اتصل به الصندوق السعودي "مرات متعددة" منذ بداية عام 2017، بشأن تحويل الشركة إلى شركة خاصة، بحسب ما قاله ماسك.

وقال: "التقوا بي أول الأمر في بداية 2017 للتعبير عن اهتمامهم بالمسألة، بسبب أهمية تنويع مصادر الدخل بعيدا عن النفط".

وكان لقاء الشهر الماضي قد تم في أعقاب شراء الصندوق السعودي حصة من الأسهم في تيسلا.

المزيد حول هذه القصة