اختراق بيانات ملايين الركاب من عملاء شركة كاثي باسفيك الجوية

الشركة تقول إن المعلومات المسربة لم يسأ استخدامها مصدر الصورة Inpho
Image caption الشركة تقول إن المعلومات المسربة لم يسأ استخدامها

أعلنت شركة خطوط كاثي باسفيك الجوية أن البيانات الشخصية لحوالي 9.4 ملايين راكب تسربت في أحدث اختراق تتعرض له شركات الطيران العالمية.

وكان من بين المعلومات التي سربت، أرقام جوازات سفر، وعناوين بريد إلكتروني، وتفاصيل بطاقات ائتمان انتهت صلاحيتها، وتواريخ رحلات سفر.

واعتذر الرئيس التنفيذي للشركة، روبرت هوغ، قائلا إنه "ليس هناك دليل" يشير إلى سوء استغلال المعلومات المسربة.

ويأتي ذلك عقب كشف شركة الخطوط الجوية البريطانية عن تسريب كبير تعرض له زبائنها.

لكن شركة كاثي باسفيك، التي يوجد مقرها في هونغ كونغ أكدت أن كلمات السر التي يستخدمها الركاب لم تتعرض للاختراق.

وقال روبرت هوغ في بيان "نحن آسفون جدا لأي قلق أثاره هذا الحادث الأمني في نفوس ركابنا. ولكن ليس هناك دليل على إساءة استخدام أي بيانات شخصية"، مضيفا أن شركة الطيران بدأت إبلاغ الركاب المتضررين.

وأشار إلى أن الشركة تصرفت فورا لاحتواء الحادث، و"بدأنا تحقيقا شاملا بمساعدة شركة أمن إلكتروني رائدة، من أجل تعزيز تقنيات إجراءاتنا الأمنية".

وكانت الخطوط الجوية البريطانية قد قالت الشهر الماضي إن قراصنة تمكنوا من اختراق موقعها على الإنترنت وتطبيقها المستخدم في الأجهزة الذكية، وسرقوا معلومات من آلاف الزبائن خلال الهجوم.

وتعرض تطبيق شركة الخطوط الجوية الكندية لاختراق في أغسطس/آب أدى - بحسب ما يُعتقد - إلى فقد معلومات شخصية لآلاف الزبائن.

وقد تراجعت أسهم كاثي باسفيك بحوالي 6 في المئة في تعاملات الخميس التجارية في هونغ كونغ.

المزيد حول هذه القصة