رئيس تيد بيكر يمنح نفسه أجازة مفتوحة وسط أزمة "ثقافة العناق"

أحد متاجر تيد بيكر مصدر الصورة PA
Image caption أحد متاجر تيد بيكر

منح راي كلفين، الرئيس التنفيذي لشركة تيد بيكر للأزياء، لنفسه أجازة مفتوحة وسط اتهامات له بالتحرش.

وكلفت الشركة مؤسسة قانونية لإجراء تحقيق خارجي مستقل في مزاعم السلوك غير اللائق وإجبار موظفين على "العناق".

وعينت مديرة العمليات ليندساي بيج نائبة للرئيس التنفيذي.

ثقافة العناق

وكان العاملون في مجموعة "تيد بيكر" للأزياء قد طالبوا الأسبوع الماضي بإنهاء ما وصفوه بثقافة "العناق"، التي يستخدمها مؤسس الشركة ومديرها.

واتهمت موظفة في الشركة راي كلفين، مؤسس الشركة البالغ 62 عاما، باستخدام سلوك وتعليقات غير لائقة.

ويزعم العاملون في الشركة "أن ترك التحرش دون مواجهة جزء من ثقافة المؤسسة".

وتقول الشركة إن العناق "جزء من ثقافة تيد بيكر، ولكنها لا يتم الإصرار عليها".

موظفو "تيد بيكر" يصدرون التماسا لمناهضة "العناق" في الشركة

وأضافت الشركة أن كلفين يحيي الكثيرين بالعناق ويشمل ذلك "أصحاب أسهم، ومستثمرين، وموردين وعملاء".

وبلغ عدد الموقعين على الالتماس المنشور على موقع الشركة للعاملين "أورغنايز" أكثر من ألفي شخص.

أشياء أخرى

ويزعم الالتماس أيضا إضافة إلى العناق غير المرحب به، أن مؤسس الشركة طلب من الموظفات الشابات أشياء أخرى مثل الجلوس على ركبتيه ومعانقته.

ويزعم الموظفون أيضا أن كلفين، المليونير الذي أطلق تيد بيكر منذ أكثر من ثلاثين عاما، يستخدم التلميحات الجنسية بصورة منتظمة.

ولكن الشركة قالت أيضا إن القضايا التي يثيرها الالتماس "تتعارض مع قيم شركتنا وقيم رئيس مجلس إدارتنا".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption يرفض مؤسس تيد بيكر راي كلفن أن يظهر وجهه الكامل في الصور

ويقول مقدمو الالتماس إن الالتماسات السابقة تم تجاهلها.

وجاء في الالتماس "نرجو وضع آلية للإبلاغ عن التحرش لجهة خارجية مستقلة. لم تفعل شؤون العالمين في الشركة أي شيء حيال بلاغات التحرش حتى الآن".

ولكن الشركة قالت إنه "توجد سياسات واضحة وقوية لدى الشركة لإعطاء العاملين في الشركة الفرصة والخيارات للإبلاغ عن شتى القضايا التي قد يواجهونها، ومن بين ذلك خط سري لطلب العون طوال الأربع وعشرين ساعة كل يوم".

وفتحت تيد بيكر، التي سميت باسم شخصية متخيلة يستخدمها أحيانا مؤسس الشركة، أول متاجرها في غلاسكو عام 1988 ولديها الآن 544 متجرا في مناطق مختلفة من العالم تبيع الأزياء ومكملاتها.

ووفقا لقائمة الأثرياء في صحيفة صنداي تايمز فإن ثروة كلفين تبلغ 522 مليون جنيه استرليني.

المزيد حول هذه القصة