ارتفاع أسعار النفط بعد اتفاق دول أوبك على خفض الإنتاج

نفط مصدر الصورة AFP
Image caption من الصعب توقع الأثر المحتمل لقرار خفض إنتاج النفط على الأسعار على المدى الطويل

ارتفعت أسعار النفط عقب اتفاق منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على خفض الانتاج بأكثر من مليون برميل يوميا في محاولة لتعزيز الأسعار.

وأعلنت أوبك وحلفاؤها من كبار منتجي النفط في العالم، تتقدمهم روسيا، عن خطة خفض الإنتاج الجمعة، وهو ما أدى إلى ارتفاع خام برنت بنسبة وصلت إلى 5 في المئة.

ومن المقرر أن يبدأ العمل بالاتفاق في يناير/ كانون الثاني المقبل، ولمدة ستة أشهر.

وجاءت الخطة، التي تتضمن خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا، استجابة للتراجع الحاد في أسعار النفط العالمية بحوالي 30 في المئة منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وانهارت الأسعار بسبب مخاوف بشأن تراجع الطلب العالمي وزيادة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وتتضمن الخطة خفض الدول الأعضاء في منظمة أوبك إنتاجها في فترة الاتفاق بواقع 800 ألف برميل يوميا، بينما تخفض الدول الحليفة لأوبك إنتاجها بواقع 400 ألف برميل يوميا.

وجرى استثناء فنزويلا وإيران وليبيا، وهي الدول التي تعاني إما من عقوبات أمريكية أو اضطرابات أمنية واقتصادية، من خطط خفض الإنتاج.

وطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أكثر من مناسبة السعودية وغيرها من كبار منتجي النفط بالحفاظ على أسعار النفط عند مستويات منخفضة.

ومن غير الواضح مدى تأثير قرار خفض الإنتاج على أسعار النفط على المدى الطويل.

ويرى محللون أن الخفض قد يأتي أقل مما أعلنته أوبك وحلفاؤها.

وقالت كارولين باين، خبيرة الأسواق: "نتوقع أن يستمر تباطؤ النمو الاقتصادي في التأثير في الطلب على النفط العام المقبل، وهو ما يتزامن مع نمو سريع في إنتاج النفط الأمريكي، وهو ما سيؤثر على الأسعار".

المزيد حول هذه القصة