الصين تحذر كندا من "عواقب وخيمة" إذا لم تطلق سراح المديرة المالية لهواوي

منغ وانزو مصدر الصورة Reuters

طالبت الصين كندا بالإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي الصينية، منغ وانزو، المعتقلة لديها، وهددتها بمواجهة عواقب وخيمة إذا لم تقم بذلك.

واستدعى نائب وزير الخارجية الصيني، لي يوتشينغ، السفير الكندي في بكين لإبلاغه "احتجاج الصين الشديد" على حادثة الاعتقال، بحسب بيان للخارجية الصينية.

ووصفت الخارجية اعتقال منغ بأنه فعل "بغيض تماما".

وتُتهم منغ، وهي ابنة مؤسس شركة هواوي، بخرق العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وقُبض عليها السبت في مطار فانكوفر، وتواجه احتمال ترحيلها إلى الولايات المتحدة، حيث يمكن أن تسجن نحو 30 عاما إذا أدانتها المحكمة هناك.

وتصر الصين على أن منغ "لم تخالف القوانين".

ومثلت منغ أمام محكمة كندية الجمعة، أرجأت البت في أمر السماح لها بالخروج بكفالة حتى يوم الاثنين.

ماذا تقول الصين؟

قالت وزارة الخارجية الصينية إن اعتقال منغ أثناء تبديل طائرتها في مطار فانكوفر السبت الماضي يعد تجاوزا على حقوقها، بحسب ما نقلته وكالة رويترز عن بيان الوزارة.

ووصفت الوزارة الاعتقال بأنه "غير منطقي" و"تجاهل للقانون".

وأضاف البيان أن "الصين تحض بشدة الجانب الصيني على إطلاق سراح المعتقلة فورا ... وإلا يجب على كندا أن تتحمل كامل المسؤولية عن العواقب الوخيمة الناجمة عن ذلك".

ما الذي حدث في المحكمة الجمعة؟

مصدر الصورة Reuters
Image caption تخطيط للمحكمة يظهر منغ وانزو خلال جلسة الاستماع الجمعة

خلال جلسة استماع بالمحكمة العليا في بريتش كولومبيا، اتهمت منغ باستعمال فرع لشركة هواوي اسمه "سكاي كوم" للالتفاف على العقوبات المفروضة على إيران منذ 2009 إلى 2014.

كما اتهمت منغ بالتحايل وإخفاء حقيقة أن "سكاي كوم" فرع تابع لشركة هواوي.

وقال محام يمثل الحكومة الكندية إن منغ متهمة "بالتآمر للتحايل على العديد من المؤسسات المالية".

وأضاف أنها نفت للبنوك الأمريكية وجود أي صلات مباشرة بين هواوي وسكاي كوم، بينما في الواقع "سكاي كوم هي هواوي نفسها".

واستبعد أن تفرج عنها المحكمة بكفالة لأنها قد تغادر البلاد.

لماذا يعد الاعتقال حدثا مهما؟

وضع اعتقال منغ ضغطا آخر على العلاقات الأمريكية الصينية، حيث يخوض البلدان سلسلة خلافات تجارية مستحكمة، على الرغم من فترة هدنة التسعين يوما التي اُتفق عليها السبت، قبيل انتشار خبر الاعتقال الأربعاء.

مصدر الصورة Science Photo Library
Image caption وسائل الإعلام أمام مبنى المحكمة في جلسة الاستماع لمنغ

وتعد شركة هواوي من أكبر شركات تكنولوجيا الاتصالات في العالم، ومؤخرا تقدمت على أبل وأصبحت ثاني أكبر شركة لصناعة الهواتف الذكية بعد سامسونغ.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، الجمعة إن الصين أكدت على أنها ستلتزم بمسار الإجراءات القانونية المتبعة وإن منغ ستحظى بخدمات استشارية قنصلية خلال فترة طرح قضيتها أمام المحاكم الكندية.

وكررت فريلاند قول رئيس الوزراء جاستن ترودو إن اعتقال منغ "ليس له صلة بالسياسة".

من هي منغ وانزو

قسم المتابعة الاعلامية في بي بي سي

التحقت مينغ وانزو، 46 عاما، بشركة هواوي بعمر مبكر منذ عام 1993 عندما بدأت حياتها المهنية في شركة والدها كموظفة استقبال.

وبعد نيلها شهادة الماجستير في المحاسبة من جامعة هواتشونغ للعلوم والتكنولوجيا في عام 1999، التحقت بقسم الخدمات المالية في الشركة.

وأصبحت المديرة المالية للشركة في عام 2011، ورقيت إلى منصب نائب رئيس الشركة قبل أشهر قليلة من اعتقالها.

ولم تكن صلات منغ بوالدها، رن تشينغفي، معروفة بشكل علني إلى ما قبل سنوات قليلة.

إذ استخدمت منغ، في ممارسة نادرة في الصين، لقبا لها ليس اسم عائلة والدها بل اسم عائلة أمها،منغ جون، وهي زوجة رن الأولى.

المزيد حول هذه القصة