شركة هواوي تقاضي الحكومة الأمريكية بسبب فرض قيود على منتجاتها

رئيس هواوي بالتناوب، جو بينغ مصدر الصورة Getty Images

أقامت شركة هواوي دعوى قضائية ضد الحكومة الأمريكية، ردا على فرض الأخيرة حظرا يقيد وكالات فيدرالية أمريكية من استخدام منتجات الشركة الصينية.

وقالت هواوي إن الولايات المتحدة أخفقت في تقديم دليل يدعم قرار الحظر، كما رفضت الشركة مزاعم حول ارتباطها بالحكومة الصينية.

وتقيد الولايات المتحدة استخدام منتجات هواوي لمخاوف تتعلق بالأمن الوطني، كما تمارس ضغوطا على حلفاء لتجنب استخدام منتجات شركة الاتصالات الصينية.

وتعتبر هواوي إحدى أكبر الشركات العالمية في مجال التزويد بمعدات الاتصالات وخدماتها.

وتأتي الدعوى القضائية في إطار استراتيجية أكبر تبنتها الشركة على مدار الأشهر الأخيرة لمواجهة دعاوى بأن منتجاتها تمثل تهديدات أمنية.

وقال رئيس هواوي بالتناوب، جو بينغ، في بيان: "فشل الكونغرس الأمريكي مرارا في تقديم أي دليل يدعم قيوده على منتجات هواوي. ونحن مضطرون إلى اتخاذ هذا الإجراء القانوني باعتباره ملاذا مناسبا وأخيرا".

وأضاف بينغ: "هذا الحظر ليس مخالفا للقانون فحسب، بل ومقيد لهواوي من المشاركة في منافسة عادلة، وضار بالتبعية للعملاء الأمريكيين".

واتهم بينغ في حديثه في مؤتمر صحفي بمدينة شِنزن الصينية، حكومة الولايات المتحدة بتضليل الرأي العام بشأن هواوي وباختراق خوادمها.

ما فحوى الدعوى القضائية؟

تطعن هواوي في دستورية المادة 889 من قانون إقرار الدفاع الوطني. وأقيمت الدعوى في محكمة فيدرالية أمريكية في ولاية تكساس.

كما رفضت هواوي مزاعم ارتباطها بالدولة، قائلة في بيان إن الشركة لم تكن "مملوكة، ولا تحت سيطرة، ولا خاضعة لنفوذ" الحكومة الصينية.

ومنعت حكومات عديدة حول العالم، بينها استرليا ونيوزيلاندا شركات اتصالات من استخدام خدمة شبكات الجيل الخامس التي تقدمها هواوي، مبررة ذلك بمخاوف أمنية.

ما النقاط الخلافية الأخرى؟

إضافة إلى تقييد شراء منتجات هواوي، تواصل الولايات المتحدة توجيه اتهامات جنائية ضد الشركة ومديرتها المالية منغ وانزو.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption تقرر عقد جلسة محاكمة منغ وانزو التالية يوم 8 مايو/أيار

واعتُقلت منغ، ابنة مؤسس هواوي رين تشنغ فَي، في كندا في ديسمبر/كانون الأول، بناء على طلب من الولايات المتحدة.

واحتُجزت على خلفية تهم بالاحتيال ومخالفة عقوبات أمريكية على إيران، وتواجه ترحيلا للولايات المتحدة.

وأقامت منغ، الأسبوع الماضي، دعوى مدنية ضد حكومة كندا، وضد أجهزة حدودية وضد الشرطة "تتهمهم بانتهاك خطير" لحقوقها المدنية.

وقال رين لبي بي سي مؤخرا إن اعتقال ابنته كان بدوافع سياسية، وهو ما أثاره كذلك محام منغ أثناء مثولها أمام المحكمة في مدينة فانكوفر الكندية الأربعاء.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال في ديسمبر/كانون الثاني الماضي إنه يمكن أن يتدخل في قضية منغ لو ساعد ذلك في الحيلولة دون مزيد من التراجع على صعيد العلاقات بين الولايات المتحدة والصين.

كيف ردت هواوي؟

الدعوى القضائية هي جزء من استراتيجية أكبر وأكثر هجومية تتبناها الشركة الصينية في مواجهة ما تراه حملة "تشويه".

وقد نشرت هواوي إعلانات في الصحافة الأجنبية ودعت صحفيين أجانب لزيارة مواقعها في إطار حملة علاقات عامة جديدة.

وتمثلت أقوى خطواتها على هذا الصعيد، في توجهها إلى الرأي العام الأمريكي، عبر إعلان غطى صفحة كاملة في صحيفة وول ستريت جورنال، مناشدة الأمريكيين بعدم "تصديق كل ما يسمعونه".

المزيد حول هذه القصة