انكماش حاد في الاقتصاد التركي بسبب الازمة العالمية

سوق تركي
Image caption تراجع حاد في التجارة التركية نتيجة الركود العالمي

انكمش الاقتصاد التركي بنسبة 13.8 في المئة في الربع الاول من العام الجاري، مقارنة بالفترة المماثلة العام الماضي، مع التراجع الشديد في التجارة الخارجية نتيجة الركود العالمي.

ولم تقدم الحكومة التركية تفسيرا للارقام التي صدرت اليوم، الا ان قطاع التجارة بدا الاكثر تاثرا منكمشا بنسبة 25.4 في المئة حسب الارقام الرسمية.

وكانت الحكومة التركية تصر على ان الاقتصاد سيتفادى الاثار السلبية الشديدة للازمة العالمية، الا ان ارقام الثلاثاء تناقض ذلك.

واعلنت الحكومة انها تتوقع استمرار الانكماش الاقتصادي هذا العام بنسبة سنوية 3.6 في المئة، بتخفيض شديد عن التقديرات الحكومية السابقة التي توقعت نموا بنسبة 4 في المئة.

ويقول المحللون ان الاقتصاد يمكن ان ينكمش باكثر من 5 في المئة بنهاية العام.

وارتفع معدل البطالة في تركيا بنسبة 15.8 في المئة في شهر مارس، مع استمرار الشركات المتضررة من الركود العالمي في تسريح العاملين.

وكان معدل البطالة للفترة ذاتها العام الماضي وصل الى نسبة 11 في المئة.

ولم تتمكن الحكومة التركية، على مدى اشهر الان، من التوصل الى اتفاق مع صندوق النقد الدولي بشأن قرض لضبط مالية الحكومة التي اهتزت نتيجة الازمة المالية العالمية.

وكانت المفاوضات الجديدة مع الصندوق بدأت في يناير الا ان الشروط المرتبطة بالقرض جعلت الاتفاق صعبا حتى الان.

وترفض تركيا تقليل الانفاق في وقت ركود في البلاد، ويقدر القرض الذي تطلبه تركيا بنحو 40 مليار دولار على ثلاثة سنوات.